بيت العلماء

إسلامى ثفافى اجتماعى تعليمى

من مواقعنا http://misternasser.alafdal.net/
http://ekhwanorman.ahladalil.com

دخول

لقد نسيت كلمة السر

تعلم لغة برايل خطوة بخطوة

السبت مارس 03, 2012 12:01 pm من طرف Admin

تعلم لغة برايل خطوة بخطوة

http://nasser.ahlamoontada.com/t586-topic

المواضيع الأخيرة

» القرية المنتجة
الإثنين ديسمبر 30, 2013 11:55 am من طرف roory

» الربيع العربي
الجمعة مارس 16, 2012 6:04 am من طرف سيد محمد عبد الموجود

» تعلم لغة برايل خطوة بخطوة
السبت مارس 03, 2012 12:17 pm من طرف Admin

» لغة برايل فى 4 ورقات
السبت مارس 03, 2012 11:53 am من طرف Admin

» طيف الحبيبة
السبت مارس 03, 2012 11:34 am من طرف Admin

» اختيار صديق لابن المقفع
السبت فبراير 04, 2012 8:29 pm من طرف سيد محمد عبد الموجود

» في عيد الثورة المصرية
السبت فبراير 04, 2012 7:38 pm من طرف سيد محمد عبد الموجود

» الفصل السادس عشر " فرحة اللقاء "
السبت يناير 21, 2012 12:34 am من طرف ناصر المتولى

» أمير الشعر
الجمعة يناير 20, 2012 5:37 pm من طرف ناصر المتولى

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 37 بتاريخ الإثنين سبتمبر 03, 2012 2:54 am


    بين سيف الدولة والمتنبى 4

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 1016
    تاريخ التسجيل : 14/10/2010
    العمر : 46

    بين سيف الدولة والمتنبى 4

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة أكتوبر 15, 2010 5:30 pm

    كبريـاء وحكمـة
    9 - يا مَنْ يعزُّ علينَا أن نُفارِقَهـمْ وجْدانُنا كُلَّ شَــيْءٍ بَعْدَكُمْ عَدَمُ
    10 - إذا تَرحَّلْتَ عَنْ قومٍ وقد قدَرُوا
    ألاَّ تُفَارقهم فالرَّاحــلُونَ هُمُ
    11 - شَرُّ البلادِ مكانٌ لا صديق بِـه
    وشَرُّ ما يكْسِبُ الإنسانُ ما يَصِمُ
    12 - هذا عتابُك إلا أنّـَه مقـة
    قَـدْ ضُمِّنَ الدُّرَّ إلا أنه كَلِــمُ
    اللغويات :
    * يعزُّ : يصعب ويشق ويعظم ويشتد × يسهل ويهون - نفارق : نغادر × نقيم - وِجْداننا : إدراكنا ولقاؤنا وامتلاكنا - عدم : فقدان ، والمراد : لا قيمة له - ترحلَّت : سافرت وفارقت ورحلت × مكثت ، أقمت - قدروا : أمكنَهم × عجزوا - فالراحلون هم : المراد هم الخاسرون لأنهم قصَّروا في حقك فرحلت عنهم - شرّ : أسوأ - ما يكسب الإنسان : ما يعمله ويناله - يصِمُ : يعيب و يشين × يزين ، وماضيه : وصَم - هذا عِتابُك : هذا عتابي لك - مِقة : محبَّة (مصدر الفعل ومِق) × كره - ضُمِّن : أُودِع فيه ، تضمّن ، احتوى - الدرّ : اللؤلؤ م الدرة - كلِمُ : كلمات م كلمة .
    الشـرح :
    س1 : اشرح الأبيات مبينا منها أثر العاطفة في التعبير.
    جـ : يعلن الشاعر أن فراق الأمير يعز عليه ويصعب فكل شيء بعد فراق الأمير ل طعم له و ليس له قيمة ... وأنه لن يخسر شيئا بالرحيل اعتزازا بنفسه وبكرامته ، والخاسرون هم المقصرون في حقه الذين كان عليهم إرضاؤه قبل أن يرحل ... ويؤكد الشاعر على أن شر البلاد التي تخلو من الصديق وأقبح مكسب هو ما يجلب عليه العار ويجعله معيباً بين الآخرين ... ثم يختم أبياته معلناً أن حبه دفعه إلى هذا العتاب الذي اشتمل على جواهر الكلام.
    - و العاطفة المسيطرة على الشاعر هي عاطفة الاعتزاز بالنفس الممزوجة بعاطفة العتاب وكانت الألفاظ والتراكيب ملائمة لهذه العاطفة مثل : يا من يعز علينا - نفارقهم - إذا ترحلت - الراحلون هم - إنه مقة - ضمن الدر ...الخ .
    س2 : في البيت العاشر يحمل المتنبي سيف الدولة مسئولية القطيعة التي وقعت بينهما. فما رأيك في موقفه هذا ؟
    جـ : يرى المتنبي أن سيف الدولة هو المسئول عن هذه القطيعة ؛ لأنه كان يقدر على منعها بإقامة العدل ومنع الظلم عنه .
    - وهذا يدل على اعتزازه بكرامته وعدم قبوله الإقامة مع إحساسه بالظلم .
    س3 : ما المسئولية التي ألقاها المتنبي على سيف الدولة ؟ (سؤال امتحان الدور الأول 2002)
    جـ : المسئولية التي ألقاها المتنبي على سيف الدولة هي أنه السبب في القطيعة التي وقعت بينهما ، بسبب ظلمه له ، وتصديقه الوشاة . (إجابة نموذج التصحيح)
    التـذوق :
    * (يا من يعز علينا أن نفارقهم) : أسلوب إنشائي / نداء للاستعطاف والحب .
    * (وجداننا .. عدم) : تشبيه لوجدان (إدراكه) الشاعر بعيد عن الأصدقاء بالفقر ؛ لأن كل شيء ممتع فقد بريقه بعد فراق الأمير سيف الدولة .
    * (وجداننا كل شئ بعدكم عدم) : كناية عن شدة حب الشاعر لأميره .
    * (ترحلت - ألا تفارقهم) ، (وجداننا - عدم) : محسن بديعي/ طباق يوضح المعنى ويبرزه .
    * (يكسب - يصم) : محسن بديعي/ طباق يوضح المعنى ويبرزه .
    * البيت الحادي عشر حكمة صادقة .
    * (الدر) : استعارة تصريحية حيث شبه كلماته القيمة بالدرر وحذف المشبه [كلماته]وذكر المشبه به[الدر] وسر جمالها التجسيم .
    س1 : تبدو في الأبيات عاطفتا " الحب الاعتزاز بالنفس " :
    - وضح كلا من
    العاطفتين .
    - اذكر من
    الألفاظ ما يدل على كل منهما . (سؤال امتحان الدور الأول 2002)
    جـ : تبدو عاطفة الحب في البيت الأول ، حيث يعلن المتنبي أنه يشق عليه فراق سيف الدولة ، ولا قيمة لأي كسب بعد فراقه ، كما يبدو ذلك في البيت الأخير ، حيث وصف عتابه له بالحب العظيم له .
    - وتبدو عاطفة الاعتزاز بالنفس في البيت الثاني حيث يقرر الشاعر أنه لن يخسر برحيله ، وفي البيت الأخير حيث وصف شعره بالدر .
    - من الألفاظ التي تدل على "
    عاطفة الحب " قوله : " يعز علينا أن نفارقهم " و " وجداننا بعدكم عدم " و " . . . إلا أنه مقة " و " قد ضمن الدر " .
    - ومن الألفاظ التي تدل على "
    عاطفة الاعتزاز بالنفس " قوله : "الراحلون هم " و " قد ضمن الدر إلا أنه كلم " .(يُكتفى بمثال لكل عاطفة) .
    (إجابة نموذج التصحيح)

    التعليـق :
    * غرض هذا النص : (العتاب والفخر) : وهما من الأغراض القديمة في الشعر العربي .
    س1 : مزج الشاعر بين العتاب والفخر في هذه القصيدة . فعلام يدل ذلك ؟
    جـ : يدل على قوة شخصية المتنبي وكبريائه ، فهو ينتهز الفرصة للفخر بشجاعته وأدبه ، وتلك طبيعة الشاعر الطموح .
    * الألفاظ : قوية والعبارات جزلة محكمة ، وذلك يلائم الفخر والعتاب .
    * ملامح شخصية الشاعر من خلال النص :
    شاعر فارس طموح عبقري واسع الثقافة
    قوي الشخصية معتز بنفسه حريص على كرامته .
    يمتاز بالوفاء لسيف الدولة ولذلك كان عتابه له عتاب المحب .
    * الخصائص الفنية لأسلوب المتنبي :
    1 - قوة الألفاظ وجزالة العبارات .
    2 - عمق المعاني وترابطها والاعتماد فيها على التفصيل والتحليل .
    3 - روعة الصور ومزج الأفكار بها .
    4 - الاستعانة بالمحسنات غير المتكلفة خلافاً لأبي تمام الذي يكثر منها ويتكلفها أحياناً .
    س2 : للطباق وظيفة هامة في هذه القصيدة . وضح .
    جـ : وظيفة الطباق في القصيدة إقامة التضاد بين الشاعر و حساده ليبين خطأ الأمير سيف الدولة في جفائه وفتوره مع الشاعر و تقرّبه من الحساد المنافقين من حاشيته .
    * أثر البيئة في النص :
    1 - ظهور الدويلات في العصر العباسي كدولة الحمدانيين في حلب .
    2 - التفاف الشعراء حول سيف الدولة والتنافس بينهم .
    3 - استخدام الخيل والسيف والرمح في الحرب القرطاس والقلم في الكتابة .
    س3 : عتاب الشعراء لممدوحيهم ظاهرة مكررة في الشعر العربي - ما دوافع هذه الأسباب وعلاقتها بشعر المديح ؟
    جـ : دوافعها رغبة كل فريق في تحقيق آماله من العطايا أو المناصب أو السلطة والجاه - وكلها تدعو إلى مدح الملك أو الأمير والمبالغة فيه ، فيحقد الآخرون ويدسون بينهما مما يؤدى إلى تغير الحال ، ثم العتاب والقطيعة أو الفرار ثم الاعتذار حسب الظروف فيكون ذلك سبباً في إبداع الشعر وإن كان على حساب الأخلاق .
    س4 : للمتنبي خصائص في مدحه تميزه عن غيره من شعراء المدح . وضحها مستشهدا بما يرد في هذا النص .
    جـ : يتميز مدحه بالقوة والمبالغة ، وانتهاز كل فرصة للفخر بنفسه وأدبه ، فهو يضع رأسه مساويا للممدوح ، وذلك يدل على طموحه واعتزازه بنفسه وثقته بقوة شخصيته ، مما جعل ممدوحه يحذره ، ويخشى عواقب هذا الطموح كقوله مفتخرا :
    الخيلُ والليلُ والبيداءُ تعرفني والسيفُ والرمحُ والقِرطاسُ والقلمُ
    وكقوله مُعاتباً وناقدا الأمير :
    يا أعدلَ الناسِ إلا في معاملتي فيكَ الخصامُ وأنتَ الخصمُ والحكمُ
    وقوله مبينا خطأه في الحكم على الأمور :
    أعيذها نظراتٍ منكَ صائبةً أن تحسَبَ الشحمَ فيمن شحمُه ورمُ
    وقوله مُستنكرًا موقفه الظالم الذي لا يميز فيه بين النور والظلام في صورة حكمة عامة:
    وما انتفاعُ أخي الدنيا بناظرِه إذا استوتْ عنده الأنوارُ والظلمُ؟
    س5 : المتنبي شديد الإعجاب بذاته . فما الجوانب التي كان دائم الاعتزاز بها ؟ وبماذا تبرر هذه الظاهرة في شعره ؟
    جـ : كان دائم الفخر بشجاعته وشعره ؛ وذلك لأنه كان طموحاً يريد الوصول بشجاعته إلى الولاية على أي إقليم أو إمارة - والشعر وسيلته إلى التقرب من الأمراء وإقناعهم بحبه وإخلاصه (ولكن كلا الجانبين الشجاعة وقدرة الشعر كانا سببًا في توجس (تخوّف) الأمراء منه ، وعدم تمكينه من تحقيق آماله ، ولذلك انقلب على سيف الدولة ، كما انقلب من بعده على كافور وهجاه أقبح هجاء).
    س6: تنوعت أساليب الشاعر . وضح .
    جـ : بالفعل فمعظم الأساليب خبرية للفخر والعتاب وبعضها إنشائي للتعجب والتحسر .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 11:55 am