بيت العلماء

إسلامى ثفافى اجتماعى تعليمى

من مواقعنا http://misternasser.alafdal.net/
http://ekhwanorman.ahladalil.com

دخول

لقد نسيت كلمة السر

تعلم لغة برايل خطوة بخطوة

السبت مارس 03, 2012 12:01 pm من طرف Admin

تعلم لغة برايل خطوة بخطوة

http://nasser.ahlamoontada.com/t586-topic

المواضيع الأخيرة

» القرية المنتجة
الإثنين ديسمبر 30, 2013 11:55 am من طرف roory

» الربيع العربي
الجمعة مارس 16, 2012 6:04 am من طرف سيد محمد عبد الموجود

» تعلم لغة برايل خطوة بخطوة
السبت مارس 03, 2012 12:17 pm من طرف Admin

» لغة برايل فى 4 ورقات
السبت مارس 03, 2012 11:53 am من طرف Admin

» طيف الحبيبة
السبت مارس 03, 2012 11:34 am من طرف Admin

» اختيار صديق لابن المقفع
السبت فبراير 04, 2012 8:29 pm من طرف سيد محمد عبد الموجود

» في عيد الثورة المصرية
السبت فبراير 04, 2012 7:38 pm من طرف سيد محمد عبد الموجود

» الفصل السادس عشر " فرحة اللقاء "
السبت يناير 21, 2012 12:34 am من طرف ناصر المتولى

» أمير الشعر
الجمعة يناير 20, 2012 5:37 pm من طرف ناصر المتولى

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 37 بتاريخ الإثنين سبتمبر 03, 2012 2:54 am


    الفصل الأول

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 1016
    تاريخ التسجيل : 14/10/2010
    العمر : 46

    الفصل الأول

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة أكتوبر 15, 2010 2:31 pm

    الفصل الأول
    مغني القافلة

    ملخص الأحداث :
    عودة قافلة عبلة من قبيلة هوازن إلى قومها عبس بعد أن حضرت عرس ابنة خالتها .
    كان عنترة يقود ناقة عبلة ويتقدم الركب ويحدو (يغني) لها فتطرب الإبل لإنشاده .
    القافلة تبلغ آخر مرحلة من مراحل السفر ، حيث ديار عبس وكان عنترة يشرف على حراسة القافلة بنفسه .
    عنترة يظهر اهتمامه الكبير بعبلة حيث أعد لها شراب من اللبن وعبلة تبدي إعجابها بحدائه [غنائه] الذي أنشده .
    كان عنترة سعيداً بقيامه بخدمة عبلة غير أنه كان يشعر بالحسرة ؛ لأنه لم يكن في مستوى عبلة التي أحبها ويريد الزواج منها وإن كان يرى في قرارة نفسه أنه من سادات عبس ؛ لأنه أشعرها ولأنه فارسها المغوار .
    عنترة يفكر في نفسه وفي عبلة فقد وقف خلف شجيرات يتأمل وجهها ويستمع إلى صوتها الذي يشبه غناء الطير وقد عاودته ذكريات أحلامه التي كان يكتمها في صدره وأحس بحزن أليم يعصر قلبه فأين هو من عبلة التي يتنافس على التقرب منها سادة العرب .
    فتيات عبس يطلبن من عنترة أن ينشدهن من شعره ولكنه رفض إلا إذا رغبت عبلة كما رفض أن يقدم الشراب الذي أعده لغيرها فألحت الفتيات على عبلة أن تدعوه لقول الشعر فدعته واستجاب .
    عنترة ينشد متغنياً بقطع من شعره ظهر ما ينبئ عن حبه لعلبة فتصايحت الفتيات أن يعاود ما قاله ولكنه نأى عنهن بعد أن نظر إلى عبلة نظرة طويلة وهو صامت وهي تنظر إليه في دهشة فقد كانت أول مرة تسمعه ينشد بهذه الحرارة .
    مروة ابنة عم عبلة تعرض بعنترة وتقول نشيداً تسميه فيه بأنه عبد عبلة وتكرر ذلك النشيد على تلحين بنات عبس بأكفهن وترديدهن خلفها لهذا النشيد .
    عنترة يثب على جواده وينطلق به بين الكثبان وهو غارق في أحزانه وشجونه ، أما فتيات عبس فيذهبن إلى حيث ضربت الخيام وهن يرددن أناشيد عنترة ويعبثن بعبلة وهي تفر منهن غاضبة إلى خيمتها .
    اللغويـات :
    تشوبها : تخالطها
    - أجمـة : شجر كثيف ملتف ج آجام و إِجام وأجَمات
    - وئيـداً : بطيئاً متمهلاً × سريعاً
    - أحدو : أسوق
    - الإبل ج الآبال
    - الحادي : مغني الإبل ج حـداة
    - النسيب : شعر الغزل
    - زمـام : ما تقاد به الدابة ج أزِمَّـة
    - بعيـر : جمل ج أباعـر
    - أنفه الأقْنَى : المرتفع أعلاه
    - الهودج : قبة فوق الجمل ج هوادج
    - تنيـخ : تبـرك
    - شملته : أي شاله
    - ترغـو : الرغاء صوت الإبل
    - معصفرا : مصبوغاً بنبات العصفر
    - سبى : أسْـر
    - وهـدة : مكان منخفض ج وهاد × نجد
    - الأخبية : الخيام م خِباء
    - الأبـق : الهارب
    - غدائـر : ضفائـر م غديرة
    - معمعـة : صوت الشجعان في الحرب ج معامع
    - القسورة : الأسد
    - اللمة : الشعر الذي يجاور الأذن .
    معلومة :
    من أسماء الأسد في العربية : " آساد - أبو الأبطال - أبو الحارث - أبو الزعفران - أبو العباس - أبو شبل - أبو فراس - أبو لبد - أزهر - أسد - أسدة (أنثى الأسد) - أسود - أسيد - أشدخ - ابن أجلى - الحفص - الفارس - المحمى - الهيزم - باسل - بربار - بهنس - بهور - جرفاس - جرهم - جيفر - حمارس - حمزة - حيدر - حيدرة - خزرج - خطار - درباس - درغام - رئبال - راصد - رزيم - زافر - زياف - سبع - سبيع - سبيعي - سندري - شابل - شبل - شيظم - صهيب - ضرغام - ضماضم - ضيغم - عباس - عدوة - عرندس - عوف - غضافر - غضنفر - فرانق - فرناس - فرهد - فرهود - قسورة - قموص - لبوة (أنثى الأسد) - ليث - متبسل - متمهر - متهيب - مخشف - مهتصر - مياس - نجيد - هادي - هبرزي - هترك - هرامس - هزبر - همام - هيثم - هيصم - وهاس "

    س & جـ
    س1 : من أين كانت القافلة قادمة ؟
    جـ : كانت القافلة قادمة من قبيلة هوازن حيث عرس ابنة خالة عبلة .
    س2 : صف ملامح شخصية كل من (عنترة وعبلة) .
    جـ : أولاً : ملامح شخصية عنترة :
    شاب أسمر اللون ، قوامه مثل قوام الرمح ، ذو رأس مرفوع ، صدر فسيح ، ذراعين مفتولين .
    ثانياً : ملامح شخصية عبلة :
    عيناها سوداوان ، في أذنيها قرطان من الذهب ، و كانت تلبس ثوباً معصفراً ، تضع حول رأسها خماراً من الحرير المصري
    س3 : ما الذي فعله عنترة عندما بلغ الركب (القافلة) فم الوادي ؟
    جـ : أناخ الإبل وأنزل عبلة من الهودج الذي كان على ظهر البعير .
    س4 : ما الذي قاله عنترة لعبلة عندما أناخ البعير الذي كان يحملها ؟
    جـ : قال عنترة لعبلة : منزلٌ كريم يا عبلة .
    س5 : وضح مظاهر اهتمام عنترة بعبلة خلال رحلة القافلة .
    جـ : مظاهر اهتمام عنترة بعبلة خلال رحلة القافلة :
    1 - كان يقود البعير الذي تركبه عبلة في صدر القافلة .
    2 - عندما وصل إلى فم الوادي أناخ لها البعير قائلاً لها : (
    منزلٌ كريم يا عبلة) .
    3 - رمى شملته
    ( شاله ) على الرمل لتجلس عليها عبلة .
    4 - كان يتغنى بها في شعره .
    5 - كان يحلب لها لبناً من النوق يومياً لتشربه .
    س6 : لماذا كانت مروة بنت شداد تغير من عبلة ؟
    جـ : لأن عنترة كان يولي عبلة اهتماماً أكثر من غيرها من فتيات عبس .
    س7 : ما الذي فعله عنترة عندما فرغ من إناخة الإبل ؟
    جـ : الذي فعله عنترة عندما فرغ من إناخة الإبل :
    1 - فرق العبيد والأتباع إلى فرق .
    2 - أمر بعضهم أن يذهبوا لسقاية الإبل ، وأمر آخرين أن يقيموا أخبية
    (خيام) النساء بالقرب من الماء .
    3 - أمر البعض الآخر أن يقيدوا النيران لإعداد الطعام .
    4 - أما عنترة فذهب إلى ناقة بيضاء حلب منها في إناء ، ثم وضعه في الظل فوق صخرة عالية ليبرد في الهواء ليعطيه لعبلة .
    س8 : لماذا دار عنترة بحصانه حول الوادي ؟ وعلام يدل ذلك ؟
    جـ: دار عنترة بحصانه حول الوادي ليطمئن على أن المكان آمن ، وأنه ليس هناك ما يخشاه
    - يدل ذلك على حذره وحيطته وخوفه على عبلة والقافلة .
    س9 : لماذا كان عنترة يكتم في نفسه ذكريات أحلامه ؟
    جـ : لأنه لا يستطيع أن يبوح بحبه لعبلة التي هي ابنة مالك سيد القبيلة في حين أنه عبد من عبيد شداد .
    س10 : بمَ لقبت مروة بنت شداد عنترة ؟ ولماذا ؟
    جـ : لقبته بأنه عبد عبلة ؛ لأنه كان يولي عبلة اهتماماً أكثر من غيرها .
    س11 :{إن الغيرة لتأكل قلوبهن كما قالت سمية منذ حين} من القائل لهذه العبارة ؟ ولمن قالها ؟
    جـ : القائل : عبلة ، وقالتها لعنترة .
    س12 : ماذا طلبت الفتيات من عنترة ؟ وما موقف عنترة منهن ؟
    جـ : طلبت الفتيات من عنترة أن ينشد الشعر لهن إلا أنه رفض قائلاً : بأنه لن يقول شيئاً حتى تأذن له سيدته عبلة .
    س13 : لماذا قالت عبلة {حسبك يا عنترة إنك تجرئهن عليّ} ؟
    جـ : لأنه منع الفتيات أن ينتزعن منه الشراب ، وأصر على أن يقدمه لعبلة قائلاً : هذا شرابك يا سيدتي .
    س14 : ما الذي يفعله عنترة عندما كان ينشد الشعر ؟
    جـ : الذي يفعله عنترة عندما كان ينشد الشعر هو :
    1 - كان يمثل مواقفه في القتال حيناً وطعناته في العدو حيناً
    2 - أو يصف فرسه في معمعة الحرب أو سقوط الأبطال ملطخين بالدم .
    3 - ثم بعد ذلك يصف محاسن فتاته ونبل أخلاقها .
    س15 : لماذا ذهبت عبلة إلى خبائها غاضبة ؟
    جـ : لأنها رأت الفتيات ينشدن الشعر ويصفقن بعد أن جمعتهن مروة وتعالت ضحكاتهن وهن يعبثن بعبلة
    avatar
    saged3r

    عدد المساهمات : 30
    تاريخ التسجيل : 09/11/2011
    العمر : 98

    رد: الفصل الأول

    مُساهمة من طرف saged3r في السبت نوفمبر 19, 2011 4:33 pm

    بارك الله فيك

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس سبتمبر 21, 2017 5:46 pm