بيت العلماء

إسلامى ثفافى اجتماعى تعليمى

من مواقعنا http://misternasser.alafdal.net/
http://ekhwanorman.ahladalil.com

دخول

لقد نسيت كلمة السر

تعلم لغة برايل خطوة بخطوة

السبت مارس 03, 2012 12:01 pm من طرف Admin

تعلم لغة برايل خطوة بخطوة

http://nasser.ahlamoontada.com/t586-topic

المواضيع الأخيرة

» القرية المنتجة
الإثنين ديسمبر 30, 2013 11:55 am من طرف roory

» الربيع العربي
الجمعة مارس 16, 2012 6:04 am من طرف سيد محمد عبد الموجود

» تعلم لغة برايل خطوة بخطوة
السبت مارس 03, 2012 12:17 pm من طرف Admin

» لغة برايل فى 4 ورقات
السبت مارس 03, 2012 11:53 am من طرف Admin

» طيف الحبيبة
السبت مارس 03, 2012 11:34 am من طرف Admin

» اختيار صديق لابن المقفع
السبت فبراير 04, 2012 8:29 pm من طرف سيد محمد عبد الموجود

» في عيد الثورة المصرية
السبت فبراير 04, 2012 7:38 pm من طرف سيد محمد عبد الموجود

» الفصل السادس عشر " فرحة اللقاء "
السبت يناير 21, 2012 12:34 am من طرف ناصر المتولى

» أمير الشعر
الجمعة يناير 20, 2012 5:37 pm من طرف ناصر المتولى

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 37 بتاريخ الإثنين سبتمبر 03, 2012 2:54 am


    مناجاة من الغربة لابن زيدون تدريبات وامتحانات

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 1016
    تاريخ التسجيل : 14/10/2010
    العمر : 46

    مناجاة من الغربة لابن زيدون تدريبات وامتحانات

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة أكتوبر 15, 2010 6:06 pm

    تدريبات :
    (1)
    س1 : كشفت ألفاظ الشاعر عن عاطفته الحزينة . هات من الأبيات ما يشير إلى ذلك .
    س2 : البيت الأول حافل بالموسيقى . وضح .
    س3 : وصف الشاعر إحساسه من خلال مقارنة رقيقة بينه وبين الحمامة . وضح ذلك .
    س4 : يتسم أسلوب ابن زيدون بالجمل الاعتراضية . دلل موضحاً أثرها .
    س5 : لماذا لم ينجح الشاعر في إخفاء حبه المحرق لفؤاده ؟
    (2)
    1 - هَلْ تذكُرونَ غريباً عادَهُ شَـجَنُ مِنْ ذِكْرِكُمْ و جفَا أجْفانَه الوَسَنُ ؟
    2 - يُخْفي لواعِجَهُ والشَّوقُ يَفْضَحُهُ
    فقـدْ تسـاوَى لدَيْه السِّرُّ والعَلَنُ
    3 - يا وَيلَتاهُ ، أيبْـقَى في جوانِحِـه
    فـؤادُه وهُو بالأطْلالِ مُرْتَهَنُ ؟
    (أ) - تخير الصحيح مما بين القوسين فيما يأتي:
    - (مرتهن) من المشتقات : (اسم فاعل - اسم مفعول - اسم مكان)
    - نبحث في المعجم الوسيط عن (عاده) في : (عيد - وعد - عود)
    - (جوانحه) جمع : (جناح - جانحة - جنوح)
    (ب) -
    اشرح الأبيات مبينا ما بينها من ترابط.
    (جـ) -
    عين فيها لونا بيانيا وآخر بديعيا ونوع كل وسر جماله .
    (د) - (يخفي لواعجه) علام يدل هذا التعبير من صفات الشاعر ؟
    الإجابات :
    (أ) - اسم مفعول - عود - جانحة
    (ب) - يناجي الشاعر أهله على البعد متمنياً أن يذكروه شاكيا ما يلاقي من غربة وأحزان وأشواق وأرق ومحاولة إخفاء ما يعاني ولكن الشوق يكشف ستره كما يفضحه شحوب وجهه فجهره وسره سواء ويتحسر على نفسه كيف يهدأ وفؤاده معلق بالوطن والأهل وهي أفكار مترابطة تسلم كل فكرة إلى ما بعدها في إحكام وتسلسل وعدم تناقض .
    (جـ) - اللون البياني : الاستعارة المكنية في (جفا أجفانه الوسن) حيث تصور الوسن إنسانا يهجر عيونه ، وسر جمالها التشخيص وتوحي بشدة الأرق وفي (أجفان) مجاز مرسل .
    - واللون البديعي : الجناس الناقص بين (
    جفا - وأجفان) يحرك الذهن كما أن فيه موسيقى .
    (د) - يدل على الصبر وقوة الاحتمال .

    وأرَّق العينَ والظلماءُ عـاكفةٌ ورقـاءُ قد شفَّها إذْ شفَّني حزَنُ
    فبتُّ أشكو وتشكو فوق أيكتِها و باتَ يهفُو ارتياحًا بيننَا الغُصنُ
    يَاهَـلْ أُجـالِسُ أقوامًا أُحِبُّهم كُنَّا وكَانوا علىَ عَهْدٍ فقَدْ ظَعنُوا ؟
    أو تَحْفظُون عهُودًا لا أُضَيِّعُها إنَّ الكـرامَ بِحفـظِ العَهْدِ تُمْتَحنُ
    (أ) - تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين لما يلي:
    - "
    ظعنوا " مرادفها : (استقروا - ذهبوا - رحلوا - اختفوا).
    -
    الاستفهام في البيت الأول غرضه : (النفي - التحسر - التمني - الاستبعاد).
    - الاعتراض في(
    بحفظ العهد) يفيد : (الإيضاح - الاستمالة - المدح - التوكيد).
    (ب) - وضح في أسلوب أدبي فكرة الأبيات . مبيناً ما تضمنته من عواطف.
    (جـ) - " لا أضيعها " علام تدل هذه الجملة من صفات الشاعر؟
    (د) - هات من الأبيات صورة بيانية ووضحها مبيناً قيمتها الفنية.
    امتحانات
    هل تذكرون غريباً عاده شـجن *** من ذكركم وجـفا أجفانه الوسن؟
    يخفي لواعجه والشوق يفضحه *** فقد تساوى - لديه - السر والعلن
    يا ويلتاه ، أيبقى في جـوانحه *** فـــؤاده وهو بالأطلال مرتهن؟
    (أ) - ضع مضاد " الوسن" ، وجمع " فؤاد " في جملتين من تعبيرك.
    (ب) - تفيض الأبيات بحزن الشاعر وأنينه وحنينه . وضح ذلك .
    (جـ) - استخرج من الأبيات لوناً بلاغياً ، وبين نوعه ، وقيمته الفنية .
    وأرق العين والظـلماء عاكفة *** ورقاء قد شفها - إذ شفني - حزن
    فبت أشكو وتشكو فوق أيكتها *** و بات يهفو ارتياحاً بيننا الغصــن
    يا هل أجالس أقواماً أحبهم ؟ *** كنا وكانوا - على العهد - فقد ظعنوا
    أو تحفظون عهوداً لا أضيعها *** إن الكرام - بحــفظ العهد - تمتحن
    (أ) - هات معنى " أرق " ، ومضاد " ظعنوا " في جملتين من تعبيرك .
    (ب) - وصف الشاعر إحساسه من خلال مقارنة رقيقة بينه وبين الحمامة . وضح ذلك .

    (جـ) - عين في البيت الثاني صورة خيالية ، ووضحها ، ثم اذكر أثرها في المعنى .
    هل تذكرون غريباً عاده شـجن *** من ذكركم وجـفا أجفانه الوسن؟
    يخفي لواعجه والشوق يفضحه
    *** فقد تساوى - لديه - السر والعلن
    يا ويلتاه ، أيبقى في جـوانحه
    *** فـــؤاده وهو بالأطلال مرتهن؟
    (أ) - تخير الصواب مما بين القوسين فيما يلي :
    - "
    هل تذكرون " استفهام غرضه : (التحسر - التعجب - التمني - التشويق) .
    - "
    لواعجه " المراد منها : (أفكاره - أسراره - أحزانه - أشواقه) .
    - "
    الأطلال " مفردها : (طل - طلل - طلة - طليل).
    (ب) - تصور الأبيات الشاعر في غربته وقد حركت الذكرى مشاعره ، وضِّح ذلك.

    (جـ) - بين سر الجمال في قول الشاعر : "
    جفا أجفانه" و " السر والعلن".

    (د) - كشفت ألفاظ الشاعر عن عاطفته الحزينة ، هات من الأبيات
    أربعة ألفاظ تشير إلى ذلك .
    - إن كانَ عادَكُمُ عيدٌ فَرُبَّ فتًى *** بالشَّوْقِ قد عادَهُ من ذِكْرِكُمْ حزَنُ
    - و أَفْرَدتْه اللَّيالِي من أَحِـبَّته
    *** فباتَ يُنْشِدُها مما جــنى الزَّمَنُ
    - بِمَ التَّعلُّل ؟ لا أهـلٌ ولا وطنٌ
    *** ولا نَديمٌ ، ولا كأسٌ ، ولا سَكَنُ
    (أ) - في ضوء فهمك لسياق الأبيات تخير الصواب مما بين القوسين لما يلي:
    - "
    التعلل " مرادفها : (التعالي - التشاغل - العلة - العلا).
    - "
    نديم " جمعها : (أندام - نوادم - ندماء - ندام).
    (ب) - وضح فكرة الأبيات ، مبينا عاطفة الشاعر فيها.
    (جـ) - بين ما يلي:
    1 - علاقة قوله : "
    فبات ينشدها ... " بما قبلها.
    2 - غرض الاستفهام في قوله : "
    بم التعلل ؟ " .
    3 - فائدة تكرار "
    لا " في البيت الأخير وتنكير ما بعدها.
    (د) - هات من البيت الأول لونا بيانيا وآخر بديعيا ، وبين أثر كل منهما.
    هل تذكرون غريباً عاده شـجن *** من ذكركم وجـفا أجفانه الوسن؟
    يخفى لواعجه والشوق يفضحه
    *** فقد تساوى – لديه – السر والعلن
    يا ويلتاه ، أيبقى في جـوانحه
    *** فـــؤاده وهو بالأطلال مرتهن؟
    (أ) - ضع مضاد (الشجن) ، ومرادف (الوسن) في جملتين من تعبيرك 0

    (ب) - اكتب الأفكار التي عبر عنها الشاعر في الأبيات الثلاثة .

    (جـ) -
    هات من الأبيات : استعارة ، وبين قيمتها الجمالية ومحسنا بديعيا وبين أثره .

    (د) - لعاطفة الشاعر أثرها في اختيار الألفاظ وضح ذلك .
    يا هل أجالس أقواما أحـبهم ؟ ** كنا وكانوا – على عهد – فقد ظـعنوا
    أو تحفظون عهودا لا أضيعها ** إن الكرام بحــــفظ العـهد تمتحن
    إن كان عادكم عيد فرب فتى ** بالشوق قد عاده – من ذكركم – حزن
    وأفردته الليالي من أحــبته ** فبات ينشدها مما جـــــنى الزمن
    (أ) - عندما يلتقي الأصدقاء بعد طول غياب تضمهم فرحة غامرة ولكن أحياناً يكون الإنسان في أشد الاحتياج لمن يحبهم وبخاصة في غربتهم ؛ هات من الأبيات السابقة ما يتناسب وهذا المعنى.
    (ب) - تخير الإجابة الصحيحة مما بين القواسين فيما يلي:
    - "
    ظعنوا " مضادها: (عادوا - رحلوا - خاصموا - فنوا)
    - "
    من ذكركم " جملة اعتراضية أفادت: (الإيضاح - التخصيص والتعليل - التأكيد - التفصيل)
    (جـ) - بم التعلل؟ لا أهل ! ولا وطن ولا نديم ! ولا كأس ولا سكن !
    ومن معاني المتنبي :
    كيف الخلاص مما أنا فيه وقد أصبحت غريباً لا أهل ولا وطن ولا نديم ولا سكن
    ما مدى التطابق بين بيت ابن زيدون ، ومعنى المتنبي ؟

    <BLOCKQUOTE>
    - يا وَيلَتاهُ ، أيبْـقَى في جوانِحِه فـؤادُه و هُو بالأطْلالِ مُرْتَهَنُ ؟
    - و أرَّق العينَ والظلماءُ عـاكفةٌ ورقـاءُ قد شفَّها إذْ شفَّني حـزَنُ
    - فبتُّ أشكو وتشـكو فوق أيكتِها و باتَ يهفُو ارتياحًا بيننَا الغُصنُ
    </BLOCKQUOTE>
    (أ) - في ضوء فهمك معاني الكلمات في سياقها ضع :
    مرادف "
    مرتهن " ، ومضاد " شفها " في جملتين مفيدتين .
    (ب) - ما الذي أرق ابن زيدون ؟ وكيف شاركته الطبيعة في ألمه ؟
    (جـ) - " تشـكو فوق أيكتِها " . حدد نوع الصورة البيانية في هذه العبارة ، وبين أثرها في المعنى .
    (د) - اكتب مما حفظت من النص ما يدل على المعنى التالي :
    " أتمنى لقاء الأحبة ، ولست أدري إن كانوا لا يزالون على العهد القديم " .
    - وأرَّق العينَ والظلماءُ عـاكفةٌ ورقـاءُ قد شفَّها إذْ شفَّني حزَنُ
    - فبتُّ أشكو وتشكو فوق أيكتِها وباتَ يهفُو ارتياحًا بيننَا الغُصنُ

    -
    يَاهَـلْ أُجـالِسُ أقوامًا أُحِبُّهم كُنَّا وكَانوا علىَ عَهْدٍ فقَدْ ظَعنُوا ؟
    (أ) - تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين فيما يأتي :
    1 - معنى (أرق) : [منع عنها النوم - منع عنها الرؤية - سيطر عليها - أبعد عنها الحزن ] .
    2 - (يَاهَـلْ أُجـالِسُ أقوامًا أُحِبُّهم) استفهام يوحي بـ :
    [الأمل في المستقبل - الخوف من المستقبل - التحسر على الماضي - جذب الانتباه إليه] .
    3 - مضاد (ظعنوا) : [حزنوا - أقاموا - انتشروا - هاجروا] .
    (ب) -
    1 - وضح الفكرة التي عبر عنها الشاعر في الأبيات السابقة .
    2 - استشهد ببيتين من النص : الأول يدل على أن مصر من حسنها جنة منتشرة فيها النمارق والزرابي ، والآخر يدل على طلب الشاعر من المصريين ألا يتحدثوا عن مصر للنسيم حتى لا يسرق حسنها .
    (جـ) - استخرج من البيت الثاني صورة بيانية ، وبين نوعها ، وقيمتها في أداء المعنى .
    (د) - ما رأيك في ذكر كلمة (أشكو . وتشكو) بعد كلمة (فبت) في البيت الثاني ؟

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد مايو 20, 2018 2:17 pm