بيت العلماء

إسلامى ثفافى اجتماعى تعليمى

من مواقعنا http://misternasser.alafdal.net/
http://ekhwanorman.ahladalil.com

دخول

لقد نسيت كلمة السر

تعلم لغة برايل خطوة بخطوة

السبت مارس 03, 2012 12:01 pm من طرف Admin

تعلم لغة برايل خطوة بخطوة

http://nasser.ahlamoontada.com/t586-topic

المواضيع الأخيرة

» القرية المنتجة
الإثنين ديسمبر 30, 2013 11:55 am من طرف roory

» الربيع العربي
الجمعة مارس 16, 2012 6:04 am من طرف سيد محمد عبد الموجود

» تعلم لغة برايل خطوة بخطوة
السبت مارس 03, 2012 12:17 pm من طرف Admin

» لغة برايل فى 4 ورقات
السبت مارس 03, 2012 11:53 am من طرف Admin

» طيف الحبيبة
السبت مارس 03, 2012 11:34 am من طرف Admin

» اختيار صديق لابن المقفع
السبت فبراير 04, 2012 8:29 pm من طرف سيد محمد عبد الموجود

» في عيد الثورة المصرية
السبت فبراير 04, 2012 7:38 pm من طرف سيد محمد عبد الموجود

» الفصل السادس عشر " فرحة اللقاء "
السبت يناير 21, 2012 12:34 am من طرف ناصر المتولى

» أمير الشعر
الجمعة يناير 20, 2012 5:37 pm من طرف ناصر المتولى

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 37 بتاريخ الإثنين سبتمبر 03, 2012 2:54 am


    مناجاة من الغربة لابن زيدون 3

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 1016
    تاريخ التسجيل : 14/10/2010
    العمر : 46

    مناجاة من الغربة لابن زيدون 3

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة أكتوبر 15, 2010 6:04 pm

    عيد وشعور مرير بالحزن
    8 - إن كانَ عادَكُمُ عيدٌ فَرُبَّ فتًى بالشَّوْقِ قد عادَهُ من ذِكْرِكُمْ حزَنُ
    9 - وأَفْرَدتْه اللَّيـالِي مـن أَحِبَّته
    فبـاتَ يُنْشِدُها مما جـنى الزَّمَنُ
    10 -
    بِمَ التَّعلُّل؟ لا أهلٌ ولا وطـنٌ ولا نَديمٌ، ولا كـأسٌ، ولا سَكـنُ
    اللغويات :
    *
    عادكم عيدٌ : جاءكم عيد بالسرور
    - رُبَّ : حرف جر للتقليل أو التكثير وهو هنا للكثرة
    - فتىً : شاب ج فتيان وفتية ويريد نفسه
    - أفردتْه : أبعدته وجعلته وحيداً
    - باتَ يُنشدها : ظل ساهراً يُنشد الليالي
    - الإنشادُ : إلقاء الشعر
    - مما جنى الزمنُ : مما جناه الزمان على الشاعر من هجر وفراق ، وقد تكون (جنَى) بمعنى جرَّ وارتكب الجناية أو أن تكون جنى بمعنى جمع الثمرة
    - بِم َ؟ : بأي شيء
    - التَّعلُّل : التسلي والتصبُّر و التشاغل
    - نديمٌ : رفيق وسمير ج نُدَّام ، ونُدماء
    - الكأسُ : القدح والكوب المملوء وهي مؤنثة ج كئوس وأكْؤس وكِئاس
    - سكَن : مسكن وكل ما يسكن إليه الإنسان من أهل ومال وغيرهما والمراد الزوجة أو الحبيبة .
    الشرح :
    إذا كان العيد قد جاءكم بالسعادة والسرور فإنه جاءني بالحزن العميق ، حيث أعيش غريباً بعيداً عنكم فأقضي الليل ساهراً أردد ما قاله المتنبي من قبلي حينما كان يعاني من الوحدة والألم و البعد مثلما أعاني . وجاءه العيد غريبا فضاقت به سبل الصبر حيث لا أهل ولا وطن ولا صديق ولا حبيب قريب .
    س1 : وضح فكرة الأبيات ، مبينا عاطفة الشاعر فيها . (سؤال امتحان الدور الأول 2001)
    جـ : فكرة الأبيات : يعقد الشاعر مقارنة بين حاله في غربته ، وحال أهله عند قدوم العيد ، حيث يأتيهم بالسرور والبشر ، بينما يأتيه بالهموم والأحزان فقد أبعدته ليالي الغربة عن أحبابه ، فأخذ يعبر عن آلامه مرددا قول المتنبي : كيف التشاغل عن هذه الآلام ، وليس له في غربته أهل ولا وطن ، ولا رفيق يشاركه أحزانه ، ولا زوجة يسكن إليها.
    - وبهذا تبدو عاطفة الشاعر في الأبيات ، وهي الحزن والأسى .
    (إجابة نموذج التصحيح)
    س2 : بم التعلل؟ لا أهل ! ولا وطن ولا نديم ! ولا كأس ولا سكن !
    ومن معاني المتنبي :
    كيف الخلاص مما أنا فيه وقد أصبحت غريباً لا أهل ولا وطن ولا نديم ولا سكن
    ما مدى التطابق بين بيت ابن زيدون ، ومعنى المتنبي ؟ (سؤال امتحان الدور الأول 2006)
    جـ : بم التعلل ؟ لا أهل ! ولا وطن ولا ند يم ! ولا كأس ولا سكن !
    ومعنى المتنبي :" كيف الخلاص مما أنا فيه وقد أصبحت غريبا لا أهل ولا وطن ولا نديم ولا سكن " .
    المعنى والمضمون متقارب لأن ابن زيدون اقتبس المعنى من المتنبي .
    ولكن يترك للطالب حرية الاختيار والإجابة بأسلوبه ويعطى الدرجة في ضوء هذا . (إجابة نموذج التصحيح)
    التذوق :
    * [إن كانَ عادَكُمُ عيدٌ فَرُبَّ فتًى .. ] : أسلوب شرط يبين المفارقة بين حظه وحظ من أحب ، كما يوحي بالحزن الشديد.
    * [عادَكُمْ عيدٌ] : استعارة مكنية فيها تشخيص للعيد بإنسان يزور .
    * [عاد - عيدٌ] : جناس ناقص له تأثير موسيقى وفيه تحريك للذهن .
    * [عِيد - حَزَنُ] : طباق يوضح المعنى بالتضاد
    * [ربَّ فتًى] : رب للتكثير .
    * [أفَرَدتْهُ الليالي] : استعارة مكنية تصور الليالي بحاكم قاسٍ يبعد الشاعر عن أحبته ، والصورة توحي بقسوة الليالي .
    * [ينشدُها] : استعارة مكنية تصور الليالي أشخاصاً تسمع إنشاد الشاعر للقصائد .
    *[جَنىَ الزمنُ] : استعارة مكنية تصور الزمن إنساناً يجني وفيها تشخيص .
    *[بِمَ التعلُّلُ؟] : استفهام للنفي ، ويوحي بشدة التحسر .
    * [لا أهلٌ - ولا وطنٌ - ولا نديمٌ - ولا سكنٌ] : تكرار النفي يؤكد قسوة الغربة وشدة الحسرة ، وتنكير هذه الأسماء للشمول .
    * استخدم الشاعر في البيت الأخير مطلع قصيدة للمتنبي وهذا يسمى بـ التضمين والتمثيل .
    التعليق
    س1 : ما الغرض الشعري الذي يمثله هذا النص ؟ و ما الجديد فيه ؟
    جـ : الغرض الشعري : هو الحنين إلى الوطن والأحبة ، وهو من الأغراض القديمة في القصيدة العربية .
    - و الجديد فيه : أنه أفرد القصيدة كلها لهذا الغرض .
    س2 : هذا النص وليد تجربة شعورية صادقة . وضحها مبيناً مظاهر صدقها .
    جـ : بالفعل النص وليد تجربة مؤلمة عاشها الشاعر ، فيظهر الألم من كل عناصرها وجاءت معانيها باكية ، وألفاظها حزينة وصورها شاكية ، وموسيقاها تفيض بأنهار من الحزن والأسى فقد كان ابن زيدون شاعراً مرهف الحس ، رقيق الوجدان تقلبت به أحداث السياسة ، فعاش شطراً من حياته طريداً شريداً (لا مأوى له) بعيداً عن الأهل والأحبة والوطن ، فشعر بحزن عارم (كبير ، شديد) سيطر على كل كيانه وأحاسيسه وأنشد هذه القصيدة التي يناجي فيها أهله و أحبابه .
    س3 : تحدث عن عناصر الوحدة العضوية في هذا النص .
    جـ : للوحدة العضوية عناصر هي (وحدة الموضوع - ووحدة الجو النفسي - وترابط الأفكار) وقد تحققتْ في هذا النص ، إذ يدور كله حول موضوع واحد هو الحنين ، وألفاظه وصوره حزينة ملائمة للجو النفسي المصبوغ بالحزن ، كما أن الأفكار مرتبة مترابطة فلا نستطيع تقديم بيت على بيت أو تأخير بيت على بيت .
    س4 : ما الخصائص الفنية لأسلوب ابن زيدون ؟ ولمَ سُمِّي بـ [بحتري المغرب ] ؟
    جـ : الخصائص الفنية لأسلوب ابن زيدون :
    1 - انتقاء الألفاظ الملائمة للجو النفسي .
    2 - تماسك العبارات وتنويعها بين الخبر والإنشاء .
    3 - كثرة الجمل الاعتراضية .
    4 - كثرة أساليب الاستفهام .
    5 - وضوح المعاني والربط بينها .
    6 - روعة الصور الخيالية المؤثرة في النفس .
    7 - وضوح الموسيقى في : الجناس والتصريع والوزن والقافية الموحدة .
    8 - الاستعانة بالمحسنات غير المتكلفة .
    9 - الوحدة العضوية بوحدة الموضوع ووحدة الجو النفسي وترابط الأفكار .
    - وقد سمي بحتري المغرب لصفاء لفظه وعذوبة شعره ، وجمال صوره ، و وضوح أفكاره .
    س5 : ما أثر البيئة في النص ؟
    جـ : أثر البيئة في النص :
    1 - الصراع في الأندلس وانتشاره بين ملوك الطوائف .
    2 - شدة المنافسة بين الوزراء والشعراء واستجابة الملوك للوشايات .
    3 - جمال طبيعة الأندلس و أثرها في الشعر .
    4 - تأثر أدباء الأندلس بأدباء الشرق .

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يناير 20, 2018 12:09 pm