بيت العلماء

إسلامى ثفافى اجتماعى تعليمى

من مواقعنا http://misternasser.alafdal.net/
http://ekhwanorman.ahladalil.com

دخول

لقد نسيت كلمة السر

تعلم لغة برايل خطوة بخطوة

السبت مارس 03, 2012 12:01 pm من طرف Admin

تعلم لغة برايل خطوة بخطوة

http://nasser.forumotion.com/t586-topic

المواضيع الأخيرة

» القرية المنتجة
الإثنين ديسمبر 30, 2013 11:55 am من طرف roory

» الربيع العربي
الجمعة مارس 16, 2012 6:04 am من طرف سيد محمد عبد الموجود

» تعلم لغة برايل خطوة بخطوة
السبت مارس 03, 2012 12:17 pm من طرف Admin

» لغة برايل فى 4 ورقات
السبت مارس 03, 2012 11:53 am من طرف Admin

» طيف الحبيبة
السبت مارس 03, 2012 11:34 am من طرف Admin

» اختيار صديق لابن المقفع
السبت فبراير 04, 2012 8:29 pm من طرف سيد محمد عبد الموجود

» في عيد الثورة المصرية
السبت فبراير 04, 2012 7:38 pm من طرف سيد محمد عبد الموجود

» الفصل السادس عشر " فرحة اللقاء "
السبت يناير 21, 2012 12:34 am من طرف ناصر المتولى

» أمير الشعر
الجمعة يناير 20, 2012 5:37 pm من طرف ناصر المتولى

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 37 بتاريخ الإثنين سبتمبر 03, 2012 2:54 am


    الفيتامينات والبروتينات

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 1016
    تاريخ التسجيل : 14/10/2010
    العمر : 47

    الفيتامينات والبروتينات

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء نوفمبر 17, 2010 10:55 pm

    [size=21]هل الفيتامينات والمعادن تسبب زيادةالوزن؟
    [center]كثيرا ما تُنصح اليافعات أو النساء عامة بتناول الفيتاميناتوالمعادن، ولكن الكثيرات منهن يرفضن هذه النصيحة ولو كانت نصيحة طبية خوفا من زيادةالوزن أو السمنة!! ولكن هل صحيح أن الفيتامينات والمعادن تفعل ذلك؟



    إن زيادة الوزن تعتمد علىزيادة استهلاك السعرات الحرارية. أما الفيتامينات والمعادن النقية فإنها تخلو منالسعرات الحرارية، وبالتالي فهي لا تزيد الوزن، أما المواد المضافة مثل المادةالنشوية المضافة أو مادة الجيلاتين التي تتركب منه الكبسولة فتحتوي على بعض السعراتالمعدودة وليس لها تأثير عملي يذكر في زيادةالوزن.


    ويجب أن لا نخلط بينالمستحضرات التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن فقط وبين المستحضرات التي تحتويعلى أحماض أمينية كالتي تستخدم من قبل الرياضيين أو الذين يستخدمونها بهدف زيادةالوزن.





    مرة ثانية!! أنا نحيفة، هليزداد وزني بتناول الفيتامينات والمعادن؟


    أحيانا نعم، قد يزيد وزن منيستعمل الفيتامينات والمعادن. فهناك حالات من سوء التغذية تنجم عن نقص أحدالفيتامينات أو أحد المعادن، لان نقص بعض الفيتامينات أو المعادن يؤدي إلى تعطيلإنزيم أو هرمون له علاقة بالنمو وزيادة الوزن. لذا يمكن أن يسترجع الإنزيم أوالهرمون نشاطه الفسيولوجي عند وجود الفيتامين أو المعدن الناقص. فمثلا، يساعد عنصرالزنك على النمو الطبيعي في حالة تناوله، وذلك لما لعنصر الزنك من اثر شاف للجروحوصحة الأمعاء، فيتحسن امتصاص المواد الغذائية في الجهاز الهضمي. كما أن فيتامين ج C يساعد في التئام الجروح وشفائها. كما أن فيتامين د يحسن من امتصاص عنصر الكالسيوماللازم في بناء العظام ونموها.


    البروتينات:
    - من الصعب تقدير الكميات التي يحتاجها الشخص من البروتينات بعكس المواد الكربوهيدراتية والدهون، والسبب في ذلك يرجع إلى أن النوع الواحد من البروتينات خلال عملية الهضم يتحول إلى أنواع عديدة من الأحماض الأمينية.

    أما مع الكربوهيدرات فنجد أن الأمر يختلف باستثناء السيلولوز حيث تمد الجسم بالجلوكوز لذا من السهل تقدير كم اللازم لتحولها إلى مقدار محدد من الجلوكوز. وعلى الجانب الآخر يمكن حساب الحد الأدنى للبروتينات اللازمة لصحة الإنسان وهذا يعتمد على نوع البروتين الذي يتناوله وليس الكم فمن الممكن أن تكون الكمية كبيرة لكن القيمة الغذائية ضئيلة والعكس تماماً. ويأتي تقدير الكميات من إمكانية حساب الحد الأدنى من الأحماض الأمينية الأساسية التي تمد بها البروتينات الجسم.


    وقد أجريت كثير من الأبحاث من قبل منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأغذية والزراعة والتي أصدرت نتائجها في تقرير شامل يحمل مضمونه احتياج الإنسان من البروتينات وذلك عام 1973 ثم أصدرت ملاحق له في عامي 1975 و1978.

    وتقدم هذه التقارير الثلاث المعدلات الآمنة التقديرية لما يحتاجه الإنسان من البروتينات بشكل مختلف كل حسب احتياجاته الفسيولوجية.
    وتحدد هذه المعدلات الآمنة من خلال كيف البروتينات المستهلكة والتي تفسر بالأشكال الآتية:
    1- المقادير الكيميائية. أو
    2- القيمة البيولوجية (بي في).
    أو
    3-صافي البروتين المستخدم (إن. بي. يو).

    [size=25]قياس القيمة البيولوجية:
    تم إجراء التجارب على الفئران بعد تغذيتها بكمية ضئيلة من
    البروتينات بنسبة 10 % من إجمالي القيم الغذائية في الطعام المقدم لها حيث أخذت كل ما تحتاجه لنموها والزائد عن حاجتها تم أكسدته وإخراجه في البول, وبقياس كمية البولينا التي تم إخراجها تم التوصل إلى الكمية التي امتصها جسم الفأر والتي أطلق عليها ( القيمة البيولوجية)، وإذا تم وضع قابلية البروتينات للهضم في الحسبان فإنه يتوافر لدينا قياس نسبة
    البروتينات التي تم تناولها والمحتجزة بالجسم وهو ما يعرف بصافي البروتين المستخدم.
    والقيم التقديرية لكلا من القيمة البيولوجية وصافي البروتين المستخدم متشابهة إلى حد كبير عندما يكون هضم البروتينات في الوجبات العادية ما بين 90 – 95 %.
    القيم البيولوجية:
    - البيض- لبن الإنسان = 100 ملجم/ جرام بروتينى.
    - الجبن – اللحم –السمك = 57 ملجم/ جرام بروتينى.
    - دقيق الصويا = 70 ملجم/ جرام بروتينى.
    - الخبز = 50 ملجم/ جرام بروتينى.
    وهناك اعتقاد توصلت إليه منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأغذية والزراعة إلى أن المقادير الكيميائية للبروتينات المستهلكة أعلى في البلدان الغنية عنه في البلدان الفقيرة 80 : 70%.
    وهناك اختلاف بين معدلات البر وتينات التي يحتاجها الفرد من التي أقرتها المنظمتين وبين أرقام الباحثين في إنجلترا والتي توصلت فيها أن الوجبة الغذائية التي تمد الجسم بأقل من 10 % من إجمالي الطاقة المستمدة من الطعام مثل البروتينات لا تقبل كمادة غذائية متكاملة, بالإضافة إلى أن الوجبات الغذائية قد تفتقر إلى المواد الغذائية الأخرى التي يسهل على الجسم امتصاصها مثل الحديد, فيتامين ب 12, الريبوفلافين, الحامض النيكوتيني, الزنك والتي ترتبط بشكل أساسي بالبروتينات.

    أنواع جديدة من البروتينات:
    المعروف لدى الجميع منا عندما تذكر كلمة بروتينات "البروتين الحيواني" أو اللحوم لكن أسعارها مرتفعة كما تواجه نقص في بعض الأحيان ولهذين السببين تم السعي وراء اكتشافه أو معرفة أنواع من جديدة من المصادر البروتينية:
    1- تلك التي يتم الحصول عليها بمعالجة الأطعمة المتعارف عليها.
    2- أو تلك التي تأتى من مصادر غذائية لم يتم استخدامها من قبل مثل:
    (أ) النباتات و الزرع.
    (ب) الكائنات الدقيقة.
    ومن أشهر وأهم هذه البروتينات (فول الصويا) والذي يشتمل على قيم غذائية عالية وفي نفس الوقت يختلف عن مثيله من الخضراوات البروتينية. كما أن فول الصويا أرخص في الثمن من البروتين البقري ويمكن عقد العديد من المقارنات بينهما حيث الأول يحتوى على معدلات أقل من الميثيونين ( Methionine) الحمض الأمينى.
    وقد عرفته الدول الأسيوية من القدم كما في الصين واليابان تصل إلى قرون عديدة, وذلك بغرض الحصول على زيت الخضراوات في أول الأمر لكن الوضع اختلف الآن بعد اكتشاف فوائده. يحتوى فول الصويا على مادة تحول دون قيام أنزيم (Tripsin) بنشاطه وهذه المادة تضمر عندما يتحول فول الصويا إلى دقيق منزوع الدهون، وأثناء هذه العملية يفرز أيضاً مذيباً للهيدروكربون (مركب عضوي يحتوي على كربون وهيدروجين). وتصل نسبة البروتينات في دقيق الصويا إلى 50%.
    *ويصنع من دقيق الصويا منتجات عديدة منها:
    1-منتجات تحتوي على أنسجة شبيه باللحوم في تكوينها -(T V P):
    وفيها يحول الدقيق إلى عجين ويسخن تحت ضغط يزيد على 100 درجة مئوية ثم يمرر بقوة من خلال خراطيم تحت معدلات الضغط الجوي الطبيعية أو أقل والانخفاض المفاجئ في الضغط يعمل على تمدد المادة وتكون الأنسجة المطلوبة فيها والشبيهة باللحوم ثم تقطع وتترك لتجف ويضاف إليها الألوان والمنكهات الطبيعية ليصل شكل المنتج في النهاية إلى ما يشبه اللحم.
    2- ) - منتجات مغزولةSVP):
    وكما يتضح من اسمها تستخدم طريقة الغزل فيها لاستخراج البروتينات من دقيق الصويا, ثم تحل بعد ذلك في محلول قلوي و تمرر من خلال فتحات ضيقة للمغزال للحصول على ما يشبه بالخيوط النسيجية البروتينية بالطبع وتلف على شكل ألياف تشبه اللحوم و يضاف إليها الألوان الطبيعية والمنكهات وهذه الطريقة أغلى من الطريقة الأولى.
    وهناك مجموعة من النباتات التي تزرع يمكن استخراج زيوت نباتية منها مثل: فول الصويا – المكسرات – بذور القطن- الحشائش والأسماك وإن لم يتم استخدامها على نطاق واسع حتى الآن. والمصدر الثاني للبروتينات الكائنات الدقيقة "micro – organism" مثل الخميرة- الفطريات – البكتريا وتسمي باسم "المصادر البروتينية ذات الخلية الواحدة" ومن مزاياها:
    1- رخص ثمن البيئة المطلوبة لنموها مثل نفايا المواد الصناعية وهذه البيئة لابد وأن تتضمن على:
    أ- مصدر للكربون مثل المولاس أو نفايا الهيدروكربون الخارج من تقطير البترول.
    ب- مصدر للنيتروجين مثل الأمونيا أو الأمونيوم أو ملح النترات
    ج- كما تتطلب هذه البيئة أكسجين – ماء – وكميات قليلة من المعادن: الكبريت – الفوسفور- فيتامينات.
    وما زال استخدام هذا النوع الأحادي الخلية تحت التطور والبحث والتي اكتشف مصادرها على النحو التالي:
    - الفطريات "Fusarium Graminearum" تنمو فى المخلفات النشوية.
    - الخميرة تنمو في زيت البترول.
    - البكتريا في الميثان والميثانول.
    وفى الوقت الحاضر, تستخدم هذه البروتينات كغذاء للحيوانات وفي حاجة لتطويرها لتستخدم كغذاء للإنسان.
    قائمة بنسبة الأحماض الأمينية التي توجد في البر وتينات المستخدمة مقارنة بالبروتين البقرى (ملجم/جرام بروتين)

    الفيتامينات وتحسين البشرة

    إن تغذية البشرة تتم بواسطة الدم عبر شعيرات دموية دقيقة تغذي الخلايا القاعدية للبشرة، لذلك الصحةالعامة للشخص هي التي تجعل من البشرة مليئة بالحيوية والنقاء والتوازن … أو تجعلهاباهتة شاحبة,… فالحرص على التغذية المتوازنة هو العامل الأساسي للإحتفاظ ببشرة صحية، فالغذاء الصحي هو ما يجعل من البشرة نضرة ومشرقة, فإذا أردتم أن تحصلوا على بشرة نضرة ما عليكم إلا أن تتناولوا وجبات متوازنة مكونة من الخضار أو السلطات والإكثار من تناول الفواكه الغنية بالألياف والفيتامينات التي تحتاجها البشرة والإبتعاد عن المأكولات الدسمة أو ذات الدهنية العالية وإستبدالها بوجبات أقل دسامة فالحرص على التغذية المتوازنة هو العامل الأساسي للإحتفاظ ببشرة صحية , كما ينصح ضبعون بالتقليل من المشروبات المنبهة التي تحتوى ا لكافيين (الشاي والقهوة)لما لها من تأثير سيئ على البشرة إذا تناولها الإنسان بكثرة . ويعتبر عدم تناول كميات كافية من السوائل أحد الأسباب التي تؤدي لجفاف البشرة وتقليل نضارتها لذا ينصح بالإكثار من السوائل والعصائر الطازجة وتعتبر 8 أكواب من الماء كافية لحاجة الإنسان اليومية، فمهما حاولنا أن نسرف بوضع الكريمات والماسكات والمرطبات الموضعية .. فسيكون إسرافنا لايقتصر على الخسارة المادية فحسب بل على إضاعة الوقت الذي كان من الأجدر توظيفة بإنتقاء ما يلزم بشرتنا من غذاء مليء بالفيتامينات والألياف , وتناول ماتحتاجه بشرتنا من السوائل
    [/size]
    [/size]
    [/center]


    _________________

    ناصر المتولى أحمد إبراهيم
    katib2010@yahoo.com

    معلم أول اللغة العربية والتربية الإسلامية
    مدرسة السنبلاوين الثانوية للبنات

    0169471512 تليفون محمول
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 1016
    تاريخ التسجيل : 14/10/2010
    العمر : 47

    رد: الفيتامينات والبروتينات

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء نوفمبر 17, 2010 10:57 pm

    يقول daboon: إن بشرتنا تدل على محتوى اطباقنا وهيتفصح ايضاً عن ما ننسى ان نضعه في هذه الاطباق. وبالرغم من تمتعها بذكاء شديد لاتتمتع البشرة بقدرة على تصنيع الفيتامينات وتنتظر الحصول على حاجتها منها منالاطعمة. ولكن العادات الغذائية التي نتبناها والحميات المنحفة التي نعتمدها تسببعدم توازن في نظامنا الغذائي ينعكس على وضعنا الصحي وعلى حالة بشرتنا. تناول القليلمن كل شيء هو الحل الاساسي لهذه المشكلة، لكن يصعب علينا التأكد ان بشرتنا تحصل منالطعام على كل العناصر الغذائية التي تحتاج اليها. لذلك يبقى الحل المثالي بالجمعبين الفيتامينات الغذائية والفيتامينات التجميلية.
    لمحاربةالتجاعيد فيتامين A، E، C، F و
    البيتاكاروتين:
    تعرف هذه الفيتامينات بخصائصها الحامية والمنعمة والمساعدة على التئام الندبات، لكن يمكن ايضاً ان تؤخر ظهور التجاعيد وترمم البشرة بالعمق.
    الفيتامين A الريتينول
    ينظم افرازات الغدد الدهنية وغدد التعرق، يحسن نوعية البشرة وينشط عملية تصنيع الكولاجين ويزيد سماكة البشرة.
    نجده في الكبد، الزبدة، صفارالبيض النيئ، حليب البقر، وسمك السردين.
    البيتاكاروتين:
    ينتمي الى عائلة الكاروتينويدات ويتمتع بقدرةعلى التحول الى فيتامين A وهو في هذه الحالة يتمتع بالنشاط البيولوجي نفسه الذي يتمتع به الفيتامين A، لكنه يتميز بفعالية اكبر في مجال محاربة الشيخوخة.
    لقدرته على حماية خلايا البشرة من الجذيرات الحرة التي تنتجها الاشعة فوق البنفسجية.
    نجده في كل الخضار والفاكهة ذات اللون الأصفر او البرتقالي او ذات الأوراق الخضراء الداكنة. وأفضل مصادره المشمش المجفف والجزر.
    الفيتامين E التوكوفيرول
    هو افضل فيتامين مضاد للشيخوخة ويتمتع بفعالية كبيرة في مجال محاربة الجذيرات الحرة.
    نجده بشكل مركز في زيت بذور القمح وزيوت البلح والذرة والعوجا.
    الفيتامين C حمضالاسكوربيك
    ينشط انتاج الكولاجين ويحسن دورة البشرة الدموية مما يضفي اشراقاً على البشرة ويخفف من بقعها البنية.
    نجده في الفاكهة الحامضة (الليمون الهندي، البرتقال، الحامض، المشمش، الفريز، التوت البري) والفاكهة الاستوائية (كيوي، مانغا)، وكذلك في الملفوف والبندورة والبطاطا الجديدة والفليفلة والأعشاب المعطرة والبقدونس.
    الفيتامين Fهو ليس فيتامين بالمعنى الحقيقي للكلمة، لكنه نوعان من الحوامض الدهنية الاساسية الحيوية للجسم. فالاشخاص الذين يعانون من نقص في الفيتامينF تكون بشرتهم جافة وعرضة للاكزيما، تلتئم ندباتها وجروحها بصعوبة ولا تتجدد بشكل جيد.
    نجد هذا الفيتامين في الاسماك الدهنية (سلمون، رنجة...) والزيوت النباتية.
    الفيتامينات من فئة B للمحافظة على الاشراق والنضارة.
    ما زال وجودها نادراً في كريمات العناية، لكنها ضرورية لتأمين الاشراق للبشرة. فإذا كنت تعانين من افراط في الافرازات الدهنية او من بشرة جافة جداً او بقع حمراء اهتمي بالتركيز في نظامك الغذائي على الاطعمة الغنية بالفيتامين .B
    الفيتامين B2 الريبوفلافين
    يحسن هذا الفيتامين نوعية الانسجة الجلدية ويزيد مفعوله فيحال تزامن تناوله مع الفيتامين A نجده في العديد من الاطعمة وبالرغم من ذلك تعاني 15 في المائة من السيدات من نقص فيه. ويعود هذا النقص الى النقص في الماغنسيوم الضروري لتكوين انزيمات الفيتامين B2 اما ابرز الامراض التي تدل على النقص في هذا الفيتامين فهي احمرار اطراف الانف وجفاف الشفاه.
    نجد هذا الفيتامين بشكل خاص في الكبد والفاكهة المجففة والفطر ومشتقات الحليب والهليون والسبانخ والبازلاء وايضاً في اللحوم والافوكادو والخبز الكامل والموز.
    الفيتامين B3 أو PP النياسين
    يحمي البشرة من الضوء ويشارك في تحويل الدهون والنشويات والبروتينات. يؤدي النقص فيه الى جفاف البشرة واحمرارها.
    نجده في الكبد والدجاج والفليفلة والحليب والتونا والحبش والسلمون. كما نجده بنسب اقل في اللحوم والاسماك والفطر.
    الفيتامين B5 حمض البانتوتينيك
    يؤثر على نمو ومقاومة البشرة والشعر. والنقص في هذا الفيتامين نادر جداً اذ نجده في معظم الاطعمة. اما في حال وجود نقص فيه فيترجم بتأخير في التئام الندبات والجروح واحساس بالحروق.
    نجده في البيض واللحوم والخضار.
    الفيتامين B6 البيروكسيدين
    يعمل هذا الفيتامين على تنظيم الافرازات الدهنية ويؤدي النقص فيه الى تحول البشرة الى دهنية مع ظهور للاكزيما عليها.
    نجده في الكبد،اللحوم والدجاج وكذلك في طحين القمح الكامل والحليب والفاكهة المجففة والافوكادو.
    الفيتامين B8 البيوتين
    يتدخل هذاالفيتامين في انتاج الطاقة الضرورية لحياة الخلايا. يؤدي النقص فيه الى تساقط شعرالرأس والحواجب والرموش. والتسبب بالتهاب البشرة حول المخارج الطبيعية والاظافر. يحول بياض البيض النيئ دون استيعابه ويسبب نقصاً فيه.
    نجده في خميرة البيرة والملفوف والفطر والدجاج والبيض والفاصوليا والبازيللا المجففة.
    الفيتامين B9 حمض الفوليك
    يساهم هذا الفيتامين في تكاثرالخلايا الدموية والدماغية والجلدية. اما النقص فيه فشائع جداً بين الاشخاص الذين لا يتناولون ما يكفي من الخضار الطازجة والنيئة.
    تؤدي عدم الكفاية في هذا الفيتامين الى ظهور العديد من المشاكل الجدية، ويساهم الطهي في تدمير هذا الفيتامين بشكل جزئي او شامل وذلك باختلاف الاطعمة.
    نجده في الخبز والملفوف النيئ والهليون والسبانخ والفاصوليا الخضراء المطهوة بسرعة وحليب البقر. ونجده ايضاً في اللحوم والبيض والكبد.
    الفيتامين B12 الكوبالامين
    يتميز هذاالفيتامين بكونه ضرورياً لتكوين الخلايا الحمراء ولوظائف النظام العصبي والدفاعات المناعية. يظهر النقص فيه بشكل خاص لدى النباتيين واولادهم ولدى الاشخاص الذين يخضعون لحميات غذائية غنية بالالياف. اما الاضطرابات التي تنتج عنه فالتهاب في اللسان، تلون غير طبيعي في البشرة، تساقط في الشعر وظهور الشعر الابيض.
    نجده في كل المنتجات الغذائية ذات المصدر الحيواني وخاصة في كبد البقر، بالاضافة الى الدجاج والاسماك والبيض ولحم العجل والضأن وحليب البقر والاجبان


    _________________

    ناصر المتولى أحمد إبراهيم
    katib2010@yahoo.com

    معلم أول اللغة العربية والتربية الإسلامية
    مدرسة السنبلاوين الثانوية للبنات

    0169471512 تليفون محمول

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 10, 2018 1:30 am