بيت العلماء

إسلامى ثفافى اجتماعى تعليمى

من مواقعنا http://misternasser.alafdal.net/
http://ekhwanorman.ahladalil.com

دخول

لقد نسيت كلمة السر

تعلم لغة برايل خطوة بخطوة

السبت مارس 03, 2012 12:01 pm من طرف Admin

تعلم لغة برايل خطوة بخطوة

http://nasser.ahlamoontada.com/t586-topic

المواضيع الأخيرة

» القرية المنتجة
الإثنين ديسمبر 30, 2013 11:55 am من طرف roory

» الربيع العربي
الجمعة مارس 16, 2012 6:04 am من طرف سيد محمد عبد الموجود

» تعلم لغة برايل خطوة بخطوة
السبت مارس 03, 2012 12:17 pm من طرف Admin

» لغة برايل فى 4 ورقات
السبت مارس 03, 2012 11:53 am من طرف Admin

» طيف الحبيبة
السبت مارس 03, 2012 11:34 am من طرف Admin

» اختيار صديق لابن المقفع
السبت فبراير 04, 2012 8:29 pm من طرف سيد محمد عبد الموجود

» في عيد الثورة المصرية
السبت فبراير 04, 2012 7:38 pm من طرف سيد محمد عبد الموجود

» الفصل السادس عشر " فرحة اللقاء "
السبت يناير 21, 2012 12:34 am من طرف ناصر المتولى

» أمير الشعر
الجمعة يناير 20, 2012 5:37 pm من طرف ناصر المتولى

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 37 بتاريخ الإثنين سبتمبر 03, 2012 2:54 am


    مراجعات عامة2

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 1016
    تاريخ التسجيل : 14/10/2010
    العمر : 46

    مراجعات عامة2

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة أكتوبر 15, 2010 3:07 pm

    النحــــو"
    (إن الشباب المثقف في كل العصور أمل الأمة وقد أدركت الأمم جميعها ذلك فاهتمت كل أمة بإعداد جيل واع ووضعت برامج تحقق لها هذا الهدف ، عسى الله أن يحقق أمالنا).
    ( أ ) - أعرب الكلمات الآتية :
    1 -
    أمل : ...................................................................... .
    2 -
    جميعها : ................................................................ .
    3 -
    برامج : ................................................................... .
    4 -
    الهدف : ................................................................. .
    (ب) - استخرج من القطعة ما يأتي :
    1 - فعلاً مجرداً : .......................
    2 - فعلاً مزيداً بحرفين وبين أحرف الزيادة :........................................ .
    3 - اسم مفعول ، وبين فعله : ........................................... .
    4 - اسم فاعل ، وبين فعله : ............................................. .
    5 - مصدراً لفعل رباعي ، وبين فعله : ................................ .
    6 - فعلاً ناسخاً ، وبين خبره : ................................ .
    (جـ) - أكمل كما هو مطلوب بين القوسين :
    - أعانت الدولة الشباب .............. في استصلاح الصحراء (اسم مرة) .
    - أصبح الشباب .............................................. (
    خبر جملة اسمية ) .
    (د) - كيف تكشف في المعجم الوسيط عن (الصلات - المستقيم) .
    (هـ) - هات مصدر الأفعال الآتية (استمدّ - قدّم - زلزل - تقدّم) .
    .................. .................. .................. .................. ..................
    ( و ) - صوب الخطأ في العبارة التالية :
    ( إن أبوك ذو خلق كريم فيجب عليك أن تكن مقتضى بأبوك )
    .................. .................. .................. .................. ..................
    ( ز ) - كاد
    الطلاب يحققون أحلامهم - كاد اليهود للبشرية كثيراً . (أعرب ما تحته خط)
    -
    الطلاب : .............. ....................... .................. .............
    -
    اليهود : ................................ .................. ..................
    (لا يستطيع الإنسان في تلك الحياة إلا أن يشعر بغرابة من أحاديث زعماء للعالم يدعون فيها - أينما كانوا - أنهم مانحو الحرية والديمقراطية لشعوب العالم ، وأفعالهم أشد بعداً عن أقوالهم المزعومة ؛ فهم يشعلون الحروب الرهيبة بإصرار من أجل أطماعهم التي لا تنتهي ، و العالم أصبح لا حول له ولا قوة أمام هذا الظلم البيِّن .. )
    ( أ ) - أعرب الكلمات الآتية :
    1 -
    الحياة: ...................................................................... .
    2 -
    مانحو: ................................................................ .
    3 -
    بعداً: ................................................................... .
    4 -
    التي : ................................................................. .
    (ب) - استخرج :
    1 - مصدراً لفعل رباعي ، وبين فعله:................
    2 - صيغة مبالغة : ....................
    3 - اسم فاعل : ...................................
    4 - فعلا مجرداً : ........................
    5 - فعلا مزيداً بحرف : ...........................
    6 - فعلا مزيداً بحرفين : ...............
    7 - فعلا مزيداً بثلاثة أحرف : ...................
    8 - فعلاً تاما : .......................
    9 - فعلا ناقصاً : ................................
    10 - اسم مفعول:......................
    (جـ) - كيف تكشف في القاموس المحيط عن معنى (التاريخ - الغزاة) ؟
    ............... ............... ............... ............... ............... ...............
    (د) - تخير الإجابة الصحيحة :
    - اسم المرة من (استقال) : ( استقلال - استقالة - استقالة واحدة ).
    - مصر من أعظم البلاد حضارة ما تحته خط اسم : (ذات - معنى - مشتق).
    (هـ)- أكمل كما هو مطلوب بين القوسين :
    - أعاد الطالب إجابته ................ (
    اسم مرة).
    - يشكر المؤمن ربه حين .............. و حين ............. (فعلين تامين) .
    (و)- أعرب ما تحته خط .
    - لولا
    الله ما اهتدينا .
    -
    الله :
    (إن نجاح الفرد في حياته العملية يعتبر من الأمور المهمة ؛ لأن هذا النجاح يؤثر على حياة الفرد كلها ، و النجاح في الحياة لا يعني فقط النجاح في العمل أو المهنة ، ولكن يعني أن يكون الأفراد أصحاب مكانة سامية ، وأصحاب تأثير فعّال لأن الواقع يقرر أن النجاح المرجو ليس سهل المنال ، لذا فقد أخذت الحكومة تعمل على مساعدة الأفراد وتوجيههم )
    ( أ ) - أعرب ما تحته خط .
    1 - العملية: ........................................................................... .
    2 -
    النجاح: ........................................................................... .
    3 -
    مكانة: ............................................................................ .
    4 -
    الحكومة: ........................................................................ .
    (ب) - استخرج :
    1 - اسم مفعول ، واذكر فعله مضبوطاً بالشكل:
    2 - مصدراً لفعل رباعي ، وبين فعله : ........................................................
    3 - اسم فاعل ، وزنه: ......................
    4 - صيغة مبالغة....... .................
    5- فعلا مجرداً : ..................................
    6 - فعلا مزيداً:...........................
    7 - حرفاً مبدوءاً بهمزة قطع : ..................
    8 - مصدراً سماعياً : ....................
    (جـ) - (إن العاملين مخلصو ن في عملهم) ، ضع (
    مازال) مكان (إن) ، وغيّر ما يلزم .
    ................................................................ .................................
    (د) - (
    دعا) صغ من الفعل اسم مرة ، واسم هيئة في جملتين من تعبيرك .
    - ا
    سم المرة : ................................................................ ..................
    -
    اسم الهيئة : .............................................. .................................
    (هـ)- كيف تكشف في معجمك عن كلمتي (المجالات - يستقيل)؟
    .........................................……………….......................................
    (و) - (ليس لحضارة مصر الشامخة
    مثيل) ما إعراب كلمة مثيل؟
    .........................................……………….......................................

    النصوص
    (من معلقة عمرو بن كلثوم) :
    أبَا هِنْدٍ فَلا تَعْجَلْ عَلَيْنا و أَنْظِرْنَا نُخَبِّــرْكَ اليَقِينا
    بِأَنَّا نُورِدُ الرَّايَاتِ بِيضاً
    و نُصْدِرُهُنَّ حُمْراً قَدْ رَوِينا
    و أَيَّامٍ لَنا غُــرٍّ طِوالٍ
    عَصَيْنا المَلْكَ فِيها أنْ نَدِينا
    ( أ ) - ضع الإجابة المناسبة في المكان الخالي :
    1 - مرادف "
    أَنْظِرْنَا" : .......... .
    - مضاد " اليقيــن" : .........
    2 - مفرد " الرايـات " : .......... .
    - المراد بـ " نصدرهن" : ....... .
    (ب) - من هو( أبا هند) ؟ وماذا يطلب الشاعر منه ؟
    .........................................……………….......................................
    .........................................……………….......................................
    (جـ) - في الأبيات تهديد للأعداء وفخر بالأمجاد . وضح .
    .........................................……………….......................................
    .........................................……………….......................................
    (د) - ما نوع الأسلوب في (فلا تعجل علينا) ؟ وما الغرض منه ؟
    .........................................……………….......................................
    (هـ) - استخرج :
    - كناية : .........................................……………….........................
    - استعارة : ……………...................………………........................
    - مجازاً : ……......…………
    - مقابلة : ………………….....………
    (و) - لماذا وصف الشاعر الأيام بقوله (غر) ؟
    .................……………….........

    مَتَى نَنْقُلْ إلى قَوْمٍ رَحـــَانَا يَكُونُوا في اللِّقاءِ لَها طَحِينا
    نُطاعِنُ مَا تَرَاخَى النَّاسُ عَنَّا ونَضْرِبُ بِالسُّيوفِ إذا غُشِينا
    بِسُمْرٍ مِنْ قَنا الخَــطِّيِّ لَدْنٍ ذَوَابِلَ أوْ بِبِيضٍ يَخْـــتَلِينا

    ( أ ) - اختر الإجابة الصحيحة مما بين القوسين :
    1 - مرادف "
    يختلينا" : (يقطعن - تنفرد - تضرب) .
    2 - جمع "
    رحى " : (رحيان - رواحي - أرحية) .
    3 - مفرد "
    قنــا" : (قناة - قنى - قنينة) .
    (ب) - بم يفتخر الشاعر في هذه الأبيات ؟ ولم لجأ إلى الأسلوب الخبري في هذه الأبيات؟
    .........................................……………….......................................
    .........................................……………….......................................
    (جـ) - ما علاقة (يكونوا في اللقاء لها طحينا) بما قبلها ؟ .........................................……………….......................................
    (د) - في البيت الأول استعارة تصريحية . وضحها ، وبين سر جمالها .
    .........................................……………….......................................
    (هـ) - في البيت الثاني محسن بديعي . وضحه واذكر الغرض منه .
    .........................................……………….......................................
    ( و ) - لماذا لقب الشاعر عمرو بن كلثوم بشاعر القصيدة الواحدة ؟
    .........................................……………….......................................
    (ز) - من أي أنواع الفخر هذه القصيدة ؟
    .........................................……………….......................................
    بِـأَيِّ مَشِيئَةٍ عَمْرَو بنَ هِـنْدٍ تُطِيعُ بِنا الوُشَاةَ و تَزْدَرِينا
    تَـهَـدَّدْنا وتوعِــدُنا رُوَيْـداً مَـتَى كُـنَّا لأُمِّكَ مُقْتَوِينا
    فـإِنَّ قَـناتَنا يَا عَـمْرُو أَعْيَتْ عَلَى الأعْدَاءِ قَبْلَكَ أنْ تَلِينا

    ( أ ) - ضع مفرد (
    الوشاة)، و مرادف (أَعْيَتْ) في جملتين من عندك .
    .........................................……………….......................................
    (ب) - ما الذي يرفضه الشاعر هنا من الملك ؟ وما الذي أوضحه له في النهاية ؟
    .........................................……………….......................................
    .........................................……………….......................................
    (جـ) - اختلف نداء الشاعر للملك هنا عن ندائه له في بداية القصيدة . علل .
    .........................................……………….......................................
    (د) - لماذا أكثر الشاعر من استخدام الأساليب الإنشائية هنا ؟
    .........................................……………….......................................
    (هـ) - ما نوع الخيال في البيت الأخير ؟
    .........................................……………….......................................
    .........................................……………….......................................

    (من نص وصية أم لابنتها) :
    (أي بنية، إن الوصية لو تركت لفضل أدب تركت لذلك منك، ولكنها تذكرة للغافل، ومعونة للعاقل، ولو أن امرأة استغنت عن الزوج لغنى أبويها، وشدة حاجتهما إليها، كنت أغنى الناس عنه، ولكن النساء للرجال خلقن، ولهن خلق الرجال).
    ( أ ) - اختر الإجابة الصحيحة مما بين القوسين :
    - مرادف "
    الوصية " : (الوساطة - النصيحة - الميـراث) .
    - مفرد "
    النساء" : ( فتاة - امرأة - بنت).
    - مضاد "
    استغنت " : (احتاجت - ابتعدت - اكتفت) .
    (ب) - بمَ وصفت الأم ابنتها في الفقرة السابقة؟
    .........................................……………….......................................
    .........................................……………….......................................
    (جـ) - ما نوع الأسلوب في (أي بنية) ؟ وما الغرض منه ؟ بم توحي كلمة بنيـة ؟
    .........................................………………....................................... .........................................……………….......................................
    (د) - (لو تركت .... لو أن امرأة...) ماذا أفاد استعمال أسلوبي الشرط السابقين ؟ .........................................……………….......................................
    (أي بنية ! إنك فارقت الجو الذي منه خرجت ، وخلفت العش الذي فيه درجت إلى وكر لم تعرفيه ، وقرين لم تألفيه ، فاحفظي له خصالاً عشراً يكن لك ذخراً ) .
    ( أ ) - ضع الإجابة المناسبة في المكان الخالي :
    1 - مرادف "
    خلفت " : .......... . - جمع " قرين" : .......... .
    2 - مضاد "
    القناعة ": ............ . - مفرد " خصالاً " : ........ .
    (ب) - استخرج من الفقرة : - تشبيهاً : .............. ......................... .... ..........
    - استعارة تصريحية : ......................... ......................... .........................
    - محسناً بديعياً، مبيناً الغرض منه : ......................... ......................... .......
    - أسلوباً إنشائياً ، وبين نوعه وغرضه: ......................... ......................... .......
    (جـ) - (العش - الوكر) ما المراد بكل منهما ؟ ولم كان كل منهما دقيقا في موضعه؟ .
    ......................... ......................... ......................... .........................
    ......................... ......................... ......................... .........................
    (وأما الثالثة والرابعة فالتفقد لمواقع عينيه وأنفه، فلا تقع عينه منك على قبيح، ولا يشم منك إلا أطيب ريح. وأما الخامسة والسادسة فالتفقد لوقت منامه وطعامه، فإن تواتر الجوع ملهبة، وتنغيص النوم مغضبة وأما السابعة والثامنة : فالاحتراس بماله ، والإرعاء على حشمه وعياله وملاك الأمر في المال حسن التقدير ، وفي العيال حسن التدبير ).
    ( أ ) - ضع الإجابة المناسبة في المكان الخالي :
    1 - مرادف "
    تواتر": .......... . - مضاد " قبيح": ......... .
    2 - المراد بـ "
    ملهبة ": ......... . - جمع " حشمه ": ........... .
    (ب) - بم نصحت الأم ابنتها في الفقرة السابقة ؟ وما ثمرة هذا النصح؟
    ............................................................................................................................. .............................................................................................................................
    (جـ) - ما نوع الخيال في كل من
    1 - التفقد لمواقع عينيه وأنفه : ... ......................... .............................. .
    2 - تواتر الجوع ملهبة : ........... ......................... ............................... .
    (وأما التاسعة والعاشرة : فلا تعصين له أمراً ، ولا تفشين له سراً فإنك إن خالفت أمره ، أو غرت صدره ، وإن أفشيت سره ، لم تأمني غدره ، ثم إياك والفرح بين يديه إن كان مهتماً ، والكآبة بين يديه إن كان فرحاً ).
    ( أ ) - ضع الإجابة المناسبة في المكان الخالي :
    - مرادف "
    لا تفشين له سرا ً": ........ . - مضاد " الكآبة": ...... .
    - المراد بـ "
    أوغرت صدره": .......... . - جمع " أمر": ....... .
    (ب) - بم تنصح الأم ابنتها في نهاية الوصية ؟
    ......................... ......................... ......................... .........................
    ......................... ......................... ......................... .........................
    (جـ) - ما ملامح شخصية الأم ؟ ولماذا قل الخيال في الوصية ؟
    ......................... ......................... ......................... .........................
    ....................................................................................................... ..................................................................................................... .

    الأمثال والحكم :
    (جَزَاهُ جَزَاءَ سِنِمَّارٍ)
    ( أ ) - من هو سنمار ؟
    .......................... ......................... ......................... .........................
    (ب) - ما مورد هذا المثل ؟ وما مضربه ؟
    مورد المثل : .......................... ......................... ..................... ............
    مضرب المثل : .......................... ......................... .................. ............
    ( رَجَعَ بِخُفَّيْ حُنَيْن ) .
    ( أ ) - من هو حنين ؟ وما المراد بالخف ؟وما جمعها ؟
    .......................... ......................... ......................... .........................
    (ب) - اذكر مورد هذا المثل وقصته .
    .......................... ......................... ......................... .........................
    .......................... ......................... ......................... .........................
    (جـ) - متى يضرب هذا المثل ؟ ......................………….. ........................
    (د) - اذكر الخصائص الفنية للأمثال .
    .......................... ......................... ......................... .........................
    .......................... ......................... ......................... .........................
    (هـ) - لماذا يعتبر المثل صوت الشعب ؟
    .......................... ......................... ......................... .........................
    .......................... ......................... ......................... .........................
    .......................... ......................... ......................... .........................
    (مصارع الرجال تحت بروق الطمع)
    ( أ ) - ما المراد
    بالمصارع ؟ وما مفرد بروق ؟ ومضاد الطمع ؟
    .......................... ......................... ......................... .........................
    (ب) - ما الذي تدعو إليه هذه الحكمة ؟
    .......................... ......................... ......................... .........................
    .......................... ......................... ......................... .........................
    (جـ) - فيم تختلف الحكمة عن المثل ؟
    .......................... ......................... ......................... .........................
    .......................... ......................... ......................... .........................
    " الأدب "
    1 - اذكر فنون النثر في العصر الجاهلي .
    .......................... ......................... ......................... .........................
    2 - ما الخطبة ؟ وما أجزاؤها ؟
    .......................... ......................... ......................... .........................
    .......................... ......................... ......................... .........................
    3 - ما عوامل ازدهار الخطابة في العصر الجاهلي ؟
    .......................... ......................... ......................... .........................
    .......................... ......................... ......................... .........................
    4 - عرّف الوصايا .
    .......................... ......................... ......................... .........................
    5 - ما المقصود بالمثـــل ؟
    .......................... ......................... ......................... .........................
    6 - ما المقصود بالحكمـة ؟
    .......................... ......................... ......................... .........................
    " القصة "
    الفصل الرابع :
    (فجرد عمارة سيفه ، واندفع نحوه و أقبل عنترة عليه يدوس الجالسين للوصول إليه ، وهب الناس من كل مكان يحجزون بينهما حتى لقد هب الملك زهير من مكانه) .
    ( أ ) - اختر الإجابة الصحيحة مما بين القوسين :
    - معنى "
    جرد " : (نزع - أشهر - أزال) .
    - عبارة "
    يدوس الجالسين" تفيد : ( ثورة عنترة - شدة الزحام - ضيق المكان).
    (ب) - ما الذي دفع عمارة ليجرد سيفه ؟
    .......................... ......................... ......................... .........................
    (جـ) - لماذا كان القوم مجتمعين ؟
    .......................... ......................... ......................... .........................
    ( د) - للخمر دور فيما حدث بين عنترة و عمارة . وضح .
    .......................... ......................... ......................... .........................

    (إنني لا أستطيع يا سيدي أن أنكر فضلك ، فأنت فارس عبس ، وشيخها ، وأنت ملاذ الخائف ، ومطعم الجائع ، ومكرم الضيف ، وناصر الضعيف ، وقد حدثتني أمي عنك حديثاً طويلاً منذ كنت طفلاً ، قال هذا ثم سكت ونظر إلى سيده شداد . قال الشيخ عابساً : ما لك تسكت يا عنترة ؟ امض في الحديث وقل ما عندك) .
    ( أ ) - ضع الإجابة المناسبة في المكان الخالي :
    1 - مرادف (
    ملاذ) : .............
    2 - مضاد (عابساً) :.............
    (ب) - ما الصفات التي نسبها عنترة إلى والده شداد ؟
    .......................... ......................... ......................... .........................
    .......................... ......................... ......................... .........................
    (جـ) - ماذا طلب عنترة من شداد ؟ ماذا كان موقف شداد منه ؟
    .......................... ......................... ......................... .........................
    .......................... ......................... ......................... .........................
    (فأطرق الشيخ واجما ووضع رأسه بين كفيه وقال : أمهلني يا عنترة حينا ، ولا تقس على ، أمهلني حتى أمهد لأمري وأتوسل إلى قصدي ، ولن أفرط فيك أبدا ، فقد عجز الأحرار عن ولادة قرينك ).
    ( أ ) - ضع الإجابة المناسبة في المكان الخالي :
    - مرادف (
    واجماً) : ..............
    - جمع (قرين) : .............
    - المراد بـ(أطرق) : ..............
    - مضـاد (أفـرط) : .............
    (ب) - من الشيخ المذكور ؟ وما الأمر الذي يريد أن يمهد له ؟
    .......................... ......................... ......................... .........................
    .......................... ......................... ......................... .........................
    (جـ) - ما الأعمال التي قرر عنترة القيام بها بعد حواره مع شداد ؟
    .......................... ......................... ......................... .........................
    .......................... ......................... ......................... .........................
    (د) - ما علاقة وقد عجز الأحرار بما قبلها ؟
    .......................... ......................... ......................... .........................


    الفصـل الخامس :
    (خرج عنترة من الشعب هائماً على وجهه لا يدرى أين يذهب ، ولم يلتفت إلى ناحية الحي ، كأنه كان يكره أن تقع عينه على الحلة التي تضم الذين يناصبونه العداء ، ويضمرون له الحسد ، ويتنكرون له . ولكنه تذكر عبلة التي ناط بها أمله ، وعلق عليها كل سعادته ) .
    ( أ ) - ضع الإجابة المناسبة في المكان الخالي :
    - مرادف (
    يناصبونه) : ............. .
    - مضاد (يضمرون) : ....... ..............
    - المراد بـ (هائماً) : ................ .
    - جمـع (هائماً) : ....................... .
    (ب) - ما الظروف التي أدت إلى خروج عنترة من الحي ؟
    .......................... ......................... ......................... .........................
    .......................... ......................... ......................... .........................
    (جـ) - لماذا لجأ عنترة إلى شرب الخمر ؟ ولماذا ازداد حقده على قومه وعلى أبيه ؟
    .......................... ......................... ......................... .........................
    .......................... ......................... ......................... .........................
    (هكذا قضى أيامه ولياليه هائماً في النهار بين الشعاب ، سابحاً في الليل بين الشجون وهو في كل لحظة تمر به يزداد حقداً على قومه الذين يزدرونه وعلى أبيه الذي يظلمه وينكره ويأبى أن ينسبه إليه مع أنه يعترف ببنوته ) .
    ( أ ) - ضع الإجابة المناسبة في المكان الخالي :
    - مرادف (
    يزدرونه) : .......... .
    - مضاد (يأبـى) : .......... .
    - مفـرد (الشجون) : .......... .
    - جمع (النهار) : .......... .
    (ب) - لماذا ذهب شيبوب للقاء عنترة في الصحراء ؟ وممَ خاف عليه ؟
    .......................... ......................... ......................... .........................
    .......................... ......................... ......................... .........................
    (جـ) - لمَ قبل عنترة الرق في أول الأمر؟ ولمَ رفضه بعد ذلك ؟
    .......................... ......................... ......................... .........................
    .......................... ......................... ......................... .........................
    (د) - ما الذي قرره عنترة في النهاية بعد علمه بخطبة عبلة ؟
    .......................... ......................... ......................... .........................
    .......................... ......................... ......................... .........................
    القراءة
    العمل ضرورة إنسانية :
    (وتعمير الأرض واستثمارها إنما يخضع لثقافة الإنسان ومدى تحضره ونظره قيما حوله من مشاهد الكون ، والربط بينهما وبين حقائق أرضه ، وأحلام رفاهيته) .
    ( أ ) - ضع الإجابة المناسبة في المكان الخالي :
    - مرادف (
    رفاهيته) : .......... . - مضاد (تعمير) :............... .
    (ب) - لماذا خلق الله الأرض للإنسان ؟
    .......................... ......................... ......................... .........................
    (جـ) - إلام يخضع تعمير الأرض واستثمارها ؟
    .......................... ......................... ......................... .........................
    (لقد حسمت الحياة الاجتماعية وتطور الحضارة الإنسانية هذا الأمر ، وأصبح عمل المرأة واقعاً وحقيقة اجتماعية واقتصادية ، واتسعت ميادين العمل أمامها وشاركت في كل نشاط ، وأسهمت في سبل العمل المتشبعة ).
    ( أ ) - ضع الإجابة المناسبة في المكان الخالي :
    - مرادف (
    المتشعبة) : ........... .
    - جمع (المرأة) : ............. .
    (ب) - بمَ أوصت الأديان ورجال الاجتماع ومفكرو الأمم فيما يخص عمل المـرأة ؟
    .......................... ......................... ......................... .........................
    (جـ) - ما منزلة المرأة المتفرغة لبيتها في المجتمع ؟
    .......................... ......................... ......................... .........................
    (كان الرسول - صلى الله عليه وسلم - جالساً مع أصحابه ذات يوم ، فنظروا إلى شاب ذي جلد وقوة وقد بكر يسعى فقالوا : ويح هذا ! لو كان شبابه وجلده في سبيل الله ؟ ) .
    ( أ ) - ضع الإجابة المناسبة في المكان الخالي :
    - المراد بـ (قد بكر يسعى) : .........
    - مضاد (قوة) : ........... .
    (ب) - ما نظرة الإسلام إلى العمل ؟ .......................... ..............................
    (جـ) - اذكر واجب الدولة نحو أبنائها للقضاء على مشكلة البطالة .
    .......................... ......................... ......................... .........................
    (د) - كيف فرق الرسول - صلى الله عليه وسلم - بين الإنسان العامل وغير العامل ؟

    "البلاغة"
    قال الشاعر بعنوان مصر و العرب :
    مصر كانت وهي مازالت لكم كعبة الرحمن و الأمن ظلاله
    مصر لم تترك أخاً في محنته أو تهادن ظالماً في حقاً غاله

    ( أ ) - ما العاطفة المسيطرة على الشاعر في هذه الأبيات ؟
    (ب) - استخرج من البيتين تشبيهاً ، وبين نوعه .

    يا قدس يا وطـن النبيين الألى حملوا إلى الدنيا الضياء وبشروا
    يا قدس مذ أسرى النبي تشوقاً لك والدنيا بك تهـتدي و تنـور
    تبقين ما بقي الزمان عـزيزة يا قدس مهما حاولوا أو دبـروا

    ( أ ) - ما نوع الأسلوب في (يا قدس يا وطن النبيين الألى) وما الغرض منه ؟
    (ب) - في البيت الأول لون بياني وضحه . وبين نوعه و سر جماله .
    (جـ) - ما العاطفة المسيطرة على الشاعر في الأبيات ؟
    (د) - ماذا يفيد تقديم الجار والمجرور (بك) في البيت الثاني ؟
    (هـ) - ما علاقة تشوقاً بما قبلها ؟ وماذا يفيد تكرار يا قدس في الأبيات ؟
    (و) - في الاستعارة المكنية يحذف : (المشبه - المشبه به - وجه الشبه ) .

    لو لم تكن مصر العريـقة موطني لغرست بين ترابها وجداني
    وسلكت درب الحب مثل طـيورها وغدوت زهراً في ربا بستانِ
    وجعلت من عـطر الزمان قلائدي ونسجت بين قبائها إيمـاني

    (أ) - تحدث عن عاطفة الشاعر في هذه الأبيات .
    (ب ) - هات من الأبيات السابقة : استعارة مكنية - تشبيهين ، مع بيان سر الجمال .
    (جـ ) - ما نوع الأسلوب في الأبيات ؟ ولمَ فضله الشاعر ؟[/
    avatar
    saged3r

    عدد المساهمات : 30
    تاريخ التسجيل : 09/11/2011
    العمر : 98

    رد: مراجعات عامة2

    مُساهمة من طرف saged3r في الجمعة ديسمبر 09, 2011 6:32 pm

    جميييييييييييييييييييييييييييييل


    جداااااااااااااااااااا


    بارك الله فيك

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 9:29 am