بيت العلماء

إسلامى ثفافى اجتماعى تعليمى

من مواقعنا http://misternasser.alafdal.net/
http://ekhwanorman.ahladalil.com

دخول

لقد نسيت كلمة السر

تعلم لغة برايل خطوة بخطوة

السبت مارس 03, 2012 12:01 pm من طرف Admin

تعلم لغة برايل خطوة بخطوة

http://nasser.ahlamoontada.com/t586-topic

المواضيع الأخيرة

» القرية المنتجة
الإثنين ديسمبر 30, 2013 11:55 am من طرف roory

» الربيع العربي
الجمعة مارس 16, 2012 6:04 am من طرف سيد محمد عبد الموجود

» تعلم لغة برايل خطوة بخطوة
السبت مارس 03, 2012 12:17 pm من طرف Admin

» لغة برايل فى 4 ورقات
السبت مارس 03, 2012 11:53 am من طرف Admin

» طيف الحبيبة
السبت مارس 03, 2012 11:34 am من طرف Admin

» اختيار صديق لابن المقفع
السبت فبراير 04, 2012 8:29 pm من طرف سيد محمد عبد الموجود

» في عيد الثورة المصرية
السبت فبراير 04, 2012 7:38 pm من طرف سيد محمد عبد الموجود

» الفصل السادس عشر " فرحة اللقاء "
السبت يناير 21, 2012 12:34 am من طرف ناصر المتولى

» أمير الشعر
الجمعة يناير 20, 2012 5:37 pm من طرف ناصر المتولى

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 37 بتاريخ الإثنين سبتمبر 03, 2012 2:54 am


    امتحان اللغة العربية 8

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 1016
    تاريخ التسجيل : 14/10/2010
    العمر : 46

    امتحان اللغة العربية 8

    مُساهمة من طرف Admin في السبت أكتوبر 16, 2010 11:19 am

    امتحان الدور الأول 2002 م

    أولاً : التعبير :
    اكتب في واحد فقط من الموضوعات التالية:

    1 - تدعو الأديان جميعها إلى مكارم الأخلاق ، وتؤكد مبادئ المحبة والسلام ، وتحذر من العداوة والحروب ؛ حتى تنطلق البشرية إلى البناء والتعمير .

    2 - المرأة نصف المجتمع ، وهي مربية الأجيال ، لذلك يجب أن ننشئها تنشئة صالحة على أساس من قيمنا الفاضلة ، بعيدا عن التيارات الضالة الغريبة عن مجتمعنا .

    3 - لم تمنعه إعاقته من انطلاق قدراته النفسية والعقلية ، إلى مجالات الإبداع والتفوق ، حتى صار ذا مركز مرموق ، يشارك بكفاءة نادرة في بناء وطنه .
    اكتب قصته .

    ثانياً : القراءة :
    المجموعة الأولى : من كتاب (وا إسلاماه) :
    أجب عن سؤال واحد فقط من السؤالين التاليين:
    1 - " وهكذا قدر له أن يعيش وحيداً في هذه الدنيا ، لا أهل له فيها ولا ولد ، فكأنما بقي حياً ليتجرع غصص الألم والحسرة بعدهم ، وما هذه الرقعة الصغيرة التي ملكها بالهند إلا سجن نفي إليه بعد زوال ملكه ، وتفرق أهله وأحبابه ، ولمن يعيش بعدهم . . ؟!! " .

    (أ) - في ضوء فهمك سياق الفقرة تخير الإجابة الصحيحة مما بين الأقواس لما يلي :
    - جمع "
    الرقعة " هو : (الرقعاء - الرقع - الرقائع - الرقع) .
    - عطف "
    أحبابه على أهله " يفيد : (التعليل - التوكيد - التفصيل - التنويع) .

    (ب) - ما الذي عاناه جلال الدين بالهند ؟ وما الأمنية التي عزم على تحقيقها ؟
    [للمزيد اضغط للذهاب إلى الفصل الثاني]
    (جـ) - (
    الجزاء من جنس العمل) . كيف أكدت نهاية جلال الدين صدق هذا القول ؟
    [للمزيد اضغط للذهاب إلى الفصل الرابع]
    2 - " وشاء الله ألا تخطئ فراسة الشيخ في الصبيين ، فلم تمض عليهما في حوزته إلا أيام قلائل ، حتى تبين إخلاصهما في حبه ، وتعلقهما الشديد به ، فأحبهما ، وأنزلهما من نفسه منزلاً كريماً ، وبالغ في رعايتهما ، والحدب عليهما ، ووكل بهما من ساعدهما على تعلم اللسان العربي " .

    (أ) - في ضوء فهمك لسياق الفقرة تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين لما يلي :
    - "
    الفراسة " المراد بها : (عمق الخبرة - معرفة الغيب - اليقين الثابت - الظن الصائب) .
    - "
    الحدب " مضادها : (القسوة - الإهمال - النفور - القطيعة) .
    (ب) - لماذا حرص غانم المقدسي على شراء كل من " قطز " و " جلنار " ؟ وما الذي نالاه عنده ؟
    (جـ) - طلب قطز من ابن الزعيم أن يبيعه للصالح أيوب ، فما هدفه من ذلك ؟
    المجموعة الثانية .. من كتاب القراءة ذي الموضوعات المتعددة :
    أجب عن سؤال واحد فقط من السؤالين التاليين:
    - من موضوع " الأدب الأندلسي " :

    مُلغى
    4 - موضوع " اليابان في عيون مصرية " :

    مُلغى
    ثالثاً : الأدب و المكتبة العربية والبلاغة :
    5 - الأدب و المكتبة العربية :
    (أ) - مما نتج عن تطور النثر في العصر العباسي الأول نشأة ما أطلق عليه "
    الأسلوب العربي المولد " . إلامَ اتجه هذا الأسلوب ؟ وما الذي حرص الكتاب على اتباعه فيه ؟
    [للمزيد اضغط للذهاب إلى أدب العصر العباسي الأول]

    (ب) - لم يكن " الأصفهاني " منصفاً في تصويره " بغداد " في كتابه " الأغاني " . وضح ذلك ، مبينا السبب .
    [للمزيد اضغط للذهاب إلى الأغاني]
    6 - البلاغة :
    لفاروق جويدة يخاطب المصريين المغتربين :
    عودوا إلى مصر غوصوا في شواطئها*** فالنيل أولى بنا نعطيه يعطينا
    عودوا إلى مصر صــدر الأم يعرفنا
    *** مهما هجرناه في شوق يلاقينا
    فكسرة الخبز بالإخلاص تشــــبعنا
    *** و قطرة الماء بالإيمان تروينا

    (أ) - إلامَ يدعو الشاعر في هذه الأبيات ؟ وما هدفه من دعوته ؟
    (ب) - هات من الأبيات :
    - أسلوباً إنشائياً ، وبين غرضه البلاغي .
    - محسناً بديعياً ، ووضح سر جماله .

    رابعاً : النصوص :
    أجب عن سؤالين فقط مما يأتي على أن يكون منهما الأول :
    7 - من نص " جفاء الصديق " :
    مُلغى
    أجب عن سؤال واحد فقط من السؤالين التاليين:
    8 - من نص "الربيع " :
    لولا الذي غـرس الشتاء بكفه **** لاقى المصيف هشــائما لا تثمر
    ما كانت الأيام تســلب بهجة
    **** لو أن حسن الروض كان يعـمر
    أولا ترى الأشياء إذ هي غيرت
    **** سمجت وحسن الأرض حين تغير

    (أ) - ضع كلا من مفرد (
    الروض) ومضاد (تسلب) في جملة تامة .

    (ب) - ما الذي يقرره الشاعر في الأبيات ؟ ولماذا لم يوفق في فكرته بالبيت الثالث ؟

    (جـ) - وضح القيمة الفنية لكل من :
    - (لا تثمر) بعد (هشائم) .
    - (
    حسن) بعد (سمجت) .

    (د) - تكثر الصور البلاغية في شعر الوصف :
    - اذكر السبب في ذلك .
    - هات من الأبيات صورة تبين العلاقة بين الشتاء والربيع ، ثم وضحها .
    [للمزيد اضغط للذهاب إلى نص " الربيع "]

    9 - من نص " بين المتنبي و سيف الدولة " :
    يا من يعز عـلينا أن نفارقهم *** وجداننا كل شــيء بعدكم عدم
    إذا ترحلت عن قوم وقد قدروا
    *** ألا تفارقهم فالراحـــلون هم
    شر البلاد مكان لا صـديق به
    *** و شر ما يكسب الإنسان ما يصم
    هذا عـــتابك إلا أنه مقـة
    *** قد ضــــمن الدر إلا أنه كلم
    (أ) - ضع كلا من مرادف " يصم " ، ومضاد " مقة " في جملة تامة .

    (ب) - تبدو في البيات عاطفتا "
    الحب الاعتزاز بالنفس " :
    - وضح كلا من
    العاطفتين .
    - اذكر من
    الألفاظ ما يدل على كل منهما .
    (جـ) - ما المسئولية التي ألقاها المتنبي على سيف الدولة ؟ وما قيمة التعبير بـ(إذا) في البيت الثاني ؟
    (د) - هات ما يلي :
    - محسناً بديعياً من البيت الأول ، وبين
    سر جماله .
    - صورة خيالية من البيت الأخير ، واذكر ما توحي به .

    [للمزيد اضغط للذهاب إلى نص " بين المتنبي وسيف الدولة "]

    خامساً : النحو :
    10 - " لنا أبناء العروبة تاريخ عريق ، مسجلة صفحاته فيما شاده أوائلنا من أعظم الحضارات في عصور التخلف الأوروبية ، لكننا اليوم نعيش عصرا سمته التحدي ، وما كنا لنرضى بالاسترخاء والإنسانية حولنا تسابق الزمن في مسيرتها التقدمية ، فإن نتخلف عن الركب فلن نستعيد موقعنا تحت الشمس ".
    (أ) - أعرب ما تحته خط في الفقرة السابقة .
    " راجع كيف نجيب سؤال الإعراب"
    (ب) - استخرج :
    1 - اسم مفعول عاملاً ، وبين عمله . " راجع اسم المفعول"
    2 - اسم مكان ، واذكر فعله . "راجع اسم المكان"
    3 - مصدراً صناعياً . "راجع المصدر الصناعي"
    4 - أسلوب اختصاص ، وأعرب المختص . "راجع الاختصاص"
    5 - جواب شرط ، واذكر سبب اقترانه بالفاء . " راجع الفعل المضارع"

    (جـ) - [ حضارتنا
    أعظم حضارة ] ، [ما أعظم حضارة الإسلام ] .
    ما نوع (
    أعظم) في كل من الأسلوبين ؟ وما إعراب كلمة (حضارة) فيهما ؟
    " راجع التعجب" " راجع التفضيل "
    (د) - (
    أيها العربي لا تتخلف عن الركب) أكد الفعل في هذه الجملة بالنون ، مبينا حكم توكيده . "راجع القسم والتوكيد"
    (هـ) - (ما يفوز إلا المناضلون) ضع " غير " مكان " إلا " ، مغيرا ما يلزم ، ثم أعرب " غير " . " راجع الاستثناء"
    (و) - في أي مادة تكشف عن كلمة(نستعيد) في المعجم الوجيز ؟ "راجع استخدام المعاجم"

    نموذج إجابة الدور الأول 2002م
    أولاً : التعبير :
    يكتب الطالب في موضوع واحد Sadللأفكار 4 درجات ، وللأسلوب 4 درجات ، ولخلو الموضوع من الأخطاء الإملائية والنحوية 2 درجتان) .

    ثانياً : القراءة :
    إجابة السؤال الأول من المجموعة الأولى :
    من كتاب(وا إسلاماه) :

    (أ) -
    - جمع " الرقعة " هو : الرقع .
    - عطف " أحبابه على أهله " يفيد : التنويع .
    (ب) - كان يعاني جلال الدين غربته ، وآلامه النفسية التي حلت به بعد تذكره غرق أهله ، وتفرق جموعه ، وتدمير بلاده ، وتشتت شمله ، واختطافه ولديه ، وبقائه وحيداً معزولاً ، لا حول له ولا قوة .
    -
    والأمنية التي عزم على تحقيقها هي : مواجهة التتار ، ومحاولة إزاحتهم عن مملكته ، وتطهير بلاد المسلمين من رجسهم وشرورهم .
    [للمزيد اضغط للذهاب إلى الفصل الثاني]
    (جـ) - رغم محاربة جلال الدين التتار والمشركين ، إلا أنه قاتل مسلمي الشام ، واستحل دماءهم ، جزاء امتناع ملوكهم عن إعطائه المال والسلاح لمحاربة الأعداء ؛ لانشغالهم بمحاربة الصليبيين ، وإزاء ذلك عمد إلى رعايا المؤمنين الآمنين في بلادهم ، فقتل رجالهم ، وسبى نساءهم ، وأسر أطفالهم ، ونهب أموالهم ، وخرب ديارهم ، ومزارعهم ، فكان جزاؤه تشرد أهله ، واغترابه ، وانتقام كردي موتور منه بقتله ، وبيع ولديه في سوق النخاسة .

    إجابة السؤال الثاني من المجموعة الأولى :
    (أ) -
    - " الفراسة " المراد بها : الظن الصائب .
    - " الحدب " مضادها : القسوة .
    (ب) - بعد أن يئس غانم المقدسي من ولده موسى الفاسد الفاجر ، حرص على ابتياع (شراء) غلام وسيم يحسن الطاعة ؛ ليتخذه ولداً يأنس به ، ويطمئن إليه ، ويجد عنده من البر والاستقامة ما فقده في ولده ، فوجد ضالته في قطز كما حرص على شراء جلنار ؛ ليتخذها ابنة تؤنسه ، وتؤنس زوجته العجوز .
    - وقد وجد
    قطز و جلنار من وليهما كل الحب والرعاية والحدب (العطف) عليهما فضلاً عن تعليمهما اللغة العربية وإحلالهما المنزلة الكريمة من نفسه ، ووعده لهما بتزويج أحدهما من الآخر ، وعندما طال مرضه أوصى لهما بجزء من أملاكه ، وبعتقهما إذا مات قبل تزويجهما .
    (جـ) - طلب قطز من ابن الزعيم أن يبيعه للصالح أيوب ، وهدفه من ذلك أن ينتظم في سلك مماليكه فيحقق بذلك حلمه بالصعود إلى المناصب العالية ، وتتحقق رؤياه العظيمة ، التي فسرها له الشيخ العز بن عبد السلام ، ويلتقي بحبيبته جلنار وينصر الله به جيش مصر على أعداء الدين عن طريق الملك .

    [للمزيد اضغط للذهاب إلى الفصل السابع]

    المجموعة الثانية من الكتاب ذي الموضوعات المتعددة :
    * إجابة السؤال الأول : من موضوع (الأدب الأندلسي) :
    مُلغى

    * السؤال الثاني موضوع " اليابان " : :
    مُلغى

    ثالثاً : الأدب والبلاغة :
    أولاً : الأدب و المكتبة العربية :
    (أ) - اتجه هذا الأسلوب إلى إخضاع اللغة للمعاني العلمية ، والفلسفية ، واحتفظ للغة بكل سماتها الأصلية ، إلا أنه ابتعد عن الألفاظ الغامضة ، والمعاني غير الواضحة في أداء سليم .
    - وقد حرص الكتاب على اتباع أساليب كتابية في هذا الأسلوب تناسب روح العصر ، فاعتنوا بانتقاء اللفظ السهل الواضح المعنى ، ذي الجرس الموسيقي ، واهتموا بالمزاوجة بين الجمل ، كما اهتموا بتخريج الأفكار وتوليدها .
    [للمزيد اضغط للذهاب إلى أدب العصر العباسي الأول]
    (ب) - لقد ركز الأصفهاني على ذكر الجوانب الإنسانية الضعيفة في حياة الشعراء من الخلاعة والمجون ، وأهمل الجوانب الجادة المعتدلة من حياتهم ، مما أوهم بعض القراء بأن
    بغداد لم تكن غير مدينة حافلة بالمجون والخلاعة والقيان ، ورغم وجود ذلك حقاً إلا أنها كانت حافلة بالحياة العلمية الجادة ، وبالدعوات الصوفية الزاهدة .
    -
    والسبب في ذلك هو تأثر الأصفهاني في تأليف كتابه بأخلاقه الشخصية ، كما أنه قصد بكتابه الإمتاع لا التأريخ .

    ثانياً : البلاغة :
    (أ) -
    يدعو الشاعر في هذه الأبيات أبناء مصر المهاجرين أن يرجعوا إلى وطنهم مصر ، وأن يعملوا على استخراج ما فيها من كنوز وخيرات .
    -
    وهدفه من دعوته : السعي إلى رفعة مصر وتقدمها ، والاستفادة بخبرات أبنائها .
    (ب) -
    الأسلوب الإنشائي : " عودوا إلى مصر " ، وغرضه البلاغي : الحث والنصح .
    -
    المحسن البديعي : الطباق بين كلمتي : " هجرنا - يلاقينا " ، وهو يوضح المعنى ويؤكده .

    رابعاً: النصوص:
    - السؤال الأول :
    من نص " جفاء الصديق " Sad
    إجباري) .

    مُلغى

    السؤال الثاني :
    من نص " الربيع " Sad
    اختياري) .
    (أ) -
    - مفرد " الروض " : الروضة .
    - مضاد " تسلب " : تعطى أو تمنح .
    (وتقبل الجملة المناسبة من الطالب)
    (ب) - يقرر الشاعر في أبياته أن للشتاء أثره العظيم في الربيع ، فلولا أمطاره لما ظهرت خضرة الربيع ، وأزهاره ، ولأصبحت أشجاره جافة لا ثمر فيها ، ولو أن جمال الرياض يستمر طوال العام ما كنا نرى الدنيا خالية من الحسن والنضارة ، وإن الأشياء عندما تتغير تقبح ، إلا الأرض ، فعندما تتغير في الربيع تصير جميلة .
    - ولم يوفق الشاعر في فكرته
    بالبيت الثالث ؛ حيث أصدر حكماً عاماً بنى عليه نتيجة خاطئة ، فليس كل تغيير يكون قبيحاً ، كما أن الأرض لا تكون جميلة عندما تتغير في الصيف أو الشتاء مثلاً .
    (جـ) - قيمة "
    لا تثمر" بعد " هشائم " أنها تؤكد جفاف الهشائم ، وعدم نفعها .
    - وقيمة "
    حسن " بعد " سمجت " هو توضيح المعنى ، وتوكيده عن طريق التضاد بينهما .
    (د) - تكثر الصور البلاغية في شعر الوصف ؛ لتمنح الموضوع الحيوية التي يحس بها الشاعر ، وهو يتأمل الواقع الخارجي الذي يريد وصفه .
    -
    والصورة المطلوبة في قوله : " لولا الذي غرس الشتاء بكفه " ، وهي استعارة مكنية ، شبه فيها الشتاء بشخص يغرس النبات ، وحذف المشبه به ، ودل عليه بقوله : " غرس " .
    [للمزيد اضغط للذهاب إلى نص " الربيع "]

    السؤال الثالث :
    من نص " بين المتنبي وسيف الدولة " Sadاختياري) .
    (أ) -
    - المرادف : (يغيب) .
    - المضاد : (كراهيته) .
    (وتقبل الجملة المناسبة من الطالب)
    (ب) - تبدو عاطفة الحب في البيت الأول ، حيث يعلن المتنبي أنه يشق عليه فراق سيف الدولة ، ولا قيمة لأي كسب بعد فراقه ، كما يبدو ذلك في البيت الأخير ، حيث وصف عتابه له بالحب العظيم له .
    - وتبدو عاطفة الاعتزاز بالنفس في البيت الثاني حيث يقرر الشاعر أنه لن يخسر برحيله ، وفي البيت الأخير حيث وصف شعره بالدر .
    - من الألفاظ التي تدل على "
    عاطفة الحب " قوله : " يعز علينا أن نفارقهم " و " وجداننا بعدكم عدم " و " . . . إلا أنه مقة " و " قد ضمن الدر " .
    - ومن الألفاظ التي تدل على "
    عاطفة الاعتزاز بالنفس " قوله : "الراحلون هم " و " قد ضمن الدر إلا أنه كلم " .(يُكتفى بمثال لكل عاطفة) .
    (جـ) - المسئولية التي ألقاها المتنبي على سيف الدولة هي أنه السبب في القطيعة التي وقعت بينهما ، بسبب ظلمه له ، وتصديقه الوشاة .
    - وقد أفادت "
    إذا " تحقق ما قرره الشاعر بعدها من خسارة الذين تسببوا في رحيله مع قدرتهم على استبقائه .
    (د) - المحسن البديعي في البيت الأول هو الطباق بين : " وجداننا - عدم " ، وسر جماله : توضيح المعنى وتوكيده .
    -
    والصورة البيانية في البيت الأخير هي الاستعارة التصريحية في كلمة :" الدر " حيث شبه شعره بالدر ، وحذف المشبه وصرح بالمشبه به ، وفيها تجسيم ، وتوحي بسمو بلاغته ، وحبه للأمير .

    خامساً : النحو:
    (أ) - الإعراب :
    - تاريخ : مبتدأ مؤخر مرفوع ، وعلامة رفعه الضمة .
    -
    اليوم : ظرف زمان منصوب ، وعلامة نصبه الفتحة .
    -
    لنرضى : اللام لا الجحود ، نرضى : مضارع منصوب بعد لام الجحود ، وعلامة نصبه الفتحة المقدرة .
    -
    الزمن : مفعول به منصوب ، وعلامة نصبه الفتحة .
    (ب) - الاستخراج :
    1 - اسم المفعول العامل : مسجَّلة ، وقد رفع نائب فاعل .([/


    _________________

    ناصر المتولى أحمد إبراهيم
    katib2010@yahoo.com

    معلم أول اللغة العربية والتربية الإسلامية
    مدرسة السنبلاوين الثانوية للبنات

    0169471512 تليفون محمول

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 11:52 am